الاتحاد

الرياضي

المحمود: أبوظبي جاهزة لاستضافة مونديال الأندية

كأس وتميمة البطولة خلال الحملة الترويجية التي اطلقتها اللجنة المحلية استعدداً لاستضافة   مونديال الأندية

كأس وتميمة البطولة خلال الحملة الترويجية التي اطلقتها اللجنة المحلية استعدداً لاستضافة مونديال الأندية

يرعى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني الرئيس الفخري لاتحاد الكرة رئيس مجلس أبوظبي الرياضي حفل العشاء الرسمي لضيوف مونديال الأندية وكبار زوار البطولة من مختلف الاتحادات القارية، بالإضافة إلى اللجنة التنفيذية، وضيوف الدولة من مشاهير الكرة في العالم، وتقرر أن يكون حفل العشاء 17 ديسمبر الجاري.
أعلن ذلك محمد إبراهيم المحمود أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، عضو اللجنة العليا المنظمة، مؤكداً أن الدعوات الخاصة بكبار الزوار لحضور جانب من البطولة تتم عن طريق اتحاد الكرة، وأن اللجنة المنظمة المحلية من جانبها تلقت تأكيدات 17 عضواً من الاتحاد الدولي لكرة القدم لحضور جانب من المنافسات في أبوظبي.
وقال المحمود لـ “الاتحاد”: “اللجنة المنظمة في حالة اجتماع دائم، كما تشرف لجنة المتابعة، المنبثقة عن اللجنة المنظمة، على كل التفاصيل مع المؤسسات المعنية بالتنظيم، بما فيها الشرطة والمرور والصحة، وغيرها، تقوم بعملها على أكمل وجه، وتستحق الإشادة بدورها”، مشيراً إلى أن أبوظبي جاهزة من الآن لاستقبال الضيوف، وتقديم حدثاً مميزاً، يلفت كل الأنظار.
وكشف بأن البطولة سيتخللها مؤتمران صحفيان رسميان سوف يحظيان بحضور جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، ومحمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة، أحدهما سيكون مع بداية البطولة، والثاني قبل نهايتها، وعن تقييمه للإقبال الجماهيري على شراء التذاكر وتوقعاته للحضور الجماهيري في الحدث قال: “الإقبال على شراء التذاكر هذا العام أكبر وأفضل مما كان عليه العام الماضي، ونجاح الوحدة في تجاوز الدور الأول والفوز على هيكاري يونايتد سوف يؤثر بالإيجاب على الحضور الجماهيري، بمعني أن الجمهور الإماراتي سوف يدعم الوحدة بكل قوة من أجل الذهاب بعيداً في هذا الحدث، وعلى اللاعبين والجهاز الفني أن يعلموا بأنهم أمام مسؤولية كبيرة لإنجاح هذا الحدث المهم”.
وأوضح “أن الاتحاد الدولي لكرة القدم لم يكن لديه أي ملحوظة سلبية في كل جوانب التنظيم والاستضافة خلال النسخة السابقة ما عدا الحضور الجماهيري”، مؤكداً ثقته في أن كل أبناء الشعب الإماراتي سوف يقبلون على الحضور، وأن المؤسسات في الدولة سوف يكون لها دور في دعم هذا الحضور لملء الاستادات”.
وزاد: “نجاح الوحدة في الفوز على هيكاري سيكون عنصراً أساسياً في نجاح البطولة، ومن جانبي أقول إن مجلس أبوظبي الرياضي يوفر الدعم الكامل لنادي الوحدة، ويتابع خطواته واستعداداته بمنتهى الدقة، وتوقع أن يصل الوحدة إلى نصف نهائي البطولة مؤكداً أن الطريق ليست صعبة وليست سهلة أيضاً، لأنه تابع فريق سيونجنام الكوري في لقاءاته أمام الشباب السعودي، ويعرف أن إمكانات لاعبي الوحدة تتفوق على إمكاناتهم، خصوصاً في ظل الدعم الجماهيري المنتظر لهم من كل محبي الكرة في الدولة.
واستطرد: “الوحدة سوف يمثل كل الإمارات في تلك البطولة، وأتمنى أفضل ختام لعام 2010 الذي شهد طفرة الكرة الإماراتية على المستويات كافة، فقد حقق فيه منتخب الشباب مركزاً متقدماً في كأس العالم للشباب، ثم فاز المنتخب نفسه الذي تحول من الشباب إلى الأولمبي بلقب في “خليجي 2” بقطر، ثم لعب المنتخب الأولمبي في الآسياد، وفاز بالميدالية الذهبية، ونجح المنتخب الأول لكرة القدم في تمثيل الإمارات في كأس الخليج الحالية، ونتمنى أن ينجح الوحدة في تحقيق إنجاز في تلك البطولة، حتى تكون إنجازات أنديتنا على مستوى إنجازات المنتخبات.
وأضاف: أتمنى أن تلقى البطولة الدعم الإعلامي والجماهيري الذي تستحقه، في ظل المعلومات والمؤشرات المبدئية الإيجابية التي وجدناها بخصوص الإقبال الجماهيري من جانب المشجعين الطليان مع فريق الإنتر.

جولة لكأس البطولة

أعدت اللجنة بالتنسيق مع الشركات الراعية للحدث جولة لكأس البطولة في بعض مراكز التسوق، وأماكن التجمعات السكانية من أجل الدعاية للحدث، وسوف يكون الكأس حاضرا في المؤتمر الصحفي الرسمي الأول الخاص بالبطولة في يوم الثلاثاء المقبل، وكان الكأس قد حضر العديد من المناسبات السابقة الخاصة بالبطولة في أبوظبي.

مشجعان إيطاليان يحضران بالسيارة

أكد محمد ابراهيم المحمود أنه من ضمن الأخبار الطريفة الخاصة بمونديال الأندية في أبوظبي أن اثنين من المشجعين لفريق الإنتر الإيطالي انطلقا بالسيارة منذ الأسبوع الماضي، للمجيء براً من أجل حضور البطولة وتشجيع فريق الإنتر، واكد انه عند وصولهما سوف يتم الإعلان عن ذلك.

بدء إجراءات توزيع بطاقات الإعلاميين

بدأت إجراءات توزيع بطاقات الإعلاميين في مركزين للتوزيع أمس، أحدهما بمدينة زايد الرياضية، والآخر في ستاد محمد بن زايد، واقترب عدد الإعلاميين المسجلين رسميا لتغطية الحدث من الـ400 صحفي وإعلامي ومصور سواء من داخل الدولة، أو من الدول التي لديها فرق تشارك في الحدث، وسوف يبدأ وصول الإعلاميين الأجانب اعتبارا من الاثنين المقبل.

اقرأ أيضا

«الأبيض».. خطوة على «طريق الأحلام» في «موقعة فيتنام»