الاتحاد

الاقتصادي

«المركزي الأوروبي» يبقي أسعار الفائدة عند مستوى متدن قياسي

رجل يمر أمام فرع لبنك كاسيا دو سادل بمدينة برشلونة الإسبانية حيث نما اقتصاد منطقة اليورو

رجل يمر أمام فرع لبنك كاسيا دو سادل بمدينة برشلونة الإسبانية حيث نما اقتصاد منطقة اليورو

أبقى البنك المركزي الاوروبي امس على أسعار الفائدة دون تغيير عند مستوى متدن قياسي يبلغ واحداً بالمئة كما كان متوقعاً.
وتوقع كل الاقتصاديين الذين شملهم استطلاع رويترز وعددهم 74 محللا أن يبقي البنك على الاسعار عند واحد بالمئة للشهر التاسع عشر على التوالي.
وتدور التوقعات الحالية حول عدم تغيير البنك للاسعار حتى الربع الاخير من 2011.
كما توقع المحللون أن يمد المركزي الاوروبي برنامج توفير التمويل غير المحدود للبنوك بأسعار فائدة ثابتة مع تفاقم المخاوف مؤخرا بشأن سوق السندات.
من جهة أخرى، أظهرت بيانات رسمية امس أن الناتج المحلي الاجمالي في منطقة اليورو نما في الربع الثالث بفضل انفاق الاسر والانفاق الحكومي والصادرات لكن النمو تباطأ مقارنة بالربع السابق.
وقال مكتب احصاءات الاتحاد الاوروبي “يوروستات” ان الناتج المحلي الاجمالي في المنطقة التي تضم 16 دولة نما 0,4% على أساس فصلي في الربع الثالث بعد قفزة بنسبة واحد بالمئة في الربع الثاني. وجاء هذا مطابقا للتقديرات السابقة للنمو في الربع الثالث.
وجاء النمو مدعوماً بأرقام بالغة القوة في ألمانيا أكبر اقتصاد في منطقة اليورو والذي نما 0,7 بالمئة في الربع الثالث و3,9 بالمئة على أساس سنوي.
وانكمش اقتصاد اليونان التي تواجه أزمة بنسبة 1,1 بالمئة على أساس فصلي و4,5 بالمئة على أساس سنوي. ولم تتوافر أرقام الاقتصاد الايرلندي في الربع الثالث.
وعلى أساس سنوي نما اقتصاد منطقة اليورو 1,9 بالمئة في الربع الثالث بعدما سجل اثنين بالمئة في الربع الثاني.
وفي الولايات المتحدة نما الاقتصاد 0,6 بالمئة في الربع الثالث بينما نما الاقتصاد الياباني 0,9 بالمئة.
وقال يوروستات ان استهلاك الاسر على أساس فصلي ساهم بمقدار 0,1 نقطة مئوية في اجمالي النمو كما ساهم الانفاق الحكومي وصافي التجارة بمقدار 0,1 نقطة مئوية أيضا. وكانت مساهمة الاستثمار والمخزونات في الربع الثالث صفرا بعدما ساهما بقوة في النمو في الربع الثاني.
من جهته، قال رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس رودريجيث ثاباتيرو وفق نص مقابلة مع محطة سي.ان.بي.سي إن بلاده لن تضطر للجوء إلى أي صندوق تابع للاتحاد الأوروبي. ودعا ثاباتيرو في المقابلة التي بثت امس أيضا إلى “سياسة مالية أكثر تكاملا” لمنطقة اليورو.
وقال رئيس الوزراء الاسباني إن عملية تعزيز النظام المصرفي الاسباني لم تتباطأ مضيفا أن اسبانيا اضطرت لضخ رأسمال في نظامها المصرفي أقل من أي دولة أخرى في منطقة اليورو. وتابع “كان واحدا بالمئة فقط من الناتج المحلي الاجمالي. بلغ 11 مليار يورو (14,4 مليار دولار)...اقل من فرنسا وألمانيا وبالطبع بريطانيا...من أجل وصول المؤسسات المالية هنا إلى مستويات رأس المال المطلوبة”.
وقال ثاباتيرو إن البنوك الاسبانية خفضت اللجوء إلى البنك المركزي الأوروبي طلبا للتمويل مع استعادتها لقدرتها على الوصول إلى أسواق تمويل العمليات الكبيرة.
واضاف في المقابلة مع سي.ان.بي.سي أنه يبنغي لاسبانيا زيادة الصادرات مضيفا أنها سترحب باستثمارات صناديق الثروة السيادية الاسيوية. وقال “هناك فرص كبيرة للاستثمار في اسبانيا”.
إلى ذلك، جرى تداول البنزين الاوروبي عند سعر 824 دولارا للطن امس مسجلا أعلى مستوياته في نحو عامين.
وجرى تداول نحو عشرة الاف طن في منطقة امستردام وانتويرب وروتردام بنطاق سعري يتراوح بين 817 و824 دولارا للطن للتسليم على ظهر المركب.
وأظهرت بيانات لرويترز أن ذلك كان أعلى سعر منذ أوائل اكتوبر 2008.

اقرأ أيضا

مؤشر: نمو أنشطة شركات منطقة اليورو يتوقف