الاتحاد

أخيرة

وجبة بين السماء والأرض بألف درهم

جرب أحد المطاعم العالمية في دبي فكرة جديدة لجذب الزوار والتحليق بهم في تجربة فريدة بالنسبة لمنطقة الخليج، والأولي في الشرق الاوسط وإن كانت معروفة في أماكن أخرى·
الفكرة تقوم على تقديم وجبات معلّقة في الهواء على ارتفاع 50 متراً لإخراج الزبون من الروتين المعتاد في تناول الطعام ،بحيث يجلس على مائدة العشاء أو الغداء في الأعلى بينما يمضي الناس في الأسفل·
وفكرة المطعم،الذي أقيم بالقرب من فندق ''أبراج الإمارات''، كانت مجرد تجربة لمدة يومين في دبي للتعرف على مدى الإقبال عليها· وهذه النوعية من المطاعم موجودة في أميركا وأوروبا واعتبرتها إحدى الصحف الاميركية أغرب المطاعم على مستوي العالم،كما توجد في منطقة الحدود بين بلجيكا وهولندا· ونفذ الفكرة في دبي أحد المصممين الألمان لدراستها قبل الاستقرار على تطبيقها بصورة دائمة·واعتبر أن دبي تضاهي كبريات المدن في العالم وليس غريبا عليها أن تحتضن مثل هذه الأفكار·
ويبلغ سعر الكرسي للغداء أو العشاء ألف درهم للشخص،وتضم الطاولة المعلقة في السماء 22 كرسيا· ومن يرغب في تناول وجبة عليه أن يجلس على الكرسي المخصص لذلك لتصعد به الرافعة العملاقة برفقة الآخرين إلى الأعلى·
والرافعة مشدودة بالكامل بكابل وتوجد كابينة للقيادة والتحكم بالمطعم على الأرض وبمجرد ضغطة زر يصعد أو ينزل المطعم المعلق بين السماء والأرض وتتسارع معه دقات القلوب·
وعرفت دبي مؤخرا أفكارا من هذا النوع ،إذ افتتح منذ فترة مقهى يجلس زواره على الجليد ويأكلون ويشربون فيه بأدوات جليدية في حرارة تنخفض خمسين درجة عن الجو الخارجي·
ويتيح المقهى لزواره تجربة فريدة بالنسبة لسكان دبي وزوارها لأنه نادرا ما تنخفض فيها درجات الحرارة خلال الصيف عن أربعين درجة وقد تصل الى خمسين·
وهذا المقهى لا يستقبل زواره إلا بعد تزويدهم بمعاطف سميكة وقفازات وقلنسوات من الصوف·

اقرأ أيضا