الاتحاد

الاقتصادي

تصنيف ضريبي من الدرجة الأولى لشركة «ديلويت»

نالت “ديلويت الشرق الأوسط” التي تتخذ من دبي مقرا لها، تصنيفا من الدرجة الأولى لخدماتها الضريبية في دول مجلس التعاون الخليجي، استنادا إلى البيانات التوجيهية حول “ضرائب العالم لسنة 2011” الصادرة في إطار “مراجعة الضرائب الدولية”.
وتعتبر “مراجعة الضرائب الدولية” واحدةً من أكثر المنشورات الجديرة بالثقة في العالم المتخصصة بنشر أخبار حول الضرائب الدولية والمسائل ذات الصلة والموجهة إلى مديري الضرائب في الشركات، والمديري الماليين وغيرهم من المسؤولين التنفيذيين الكبار. وقال نعمان أحمد الشريك المسؤول عن الخدمات الضريبية في “ديلويت الشرق الأوسط”, في بيان أمس, “إن التصنيف دليل ليس على قوة خدمات المؤسسة الضريبية، ودليل على كفاءة الأشخاص الذين يوفِّرونها، لقد كان سعينا دوماً أن تستوفي خدماتنا حاجات الشركات وتزودها بقيمة مضافة في ظل مواجهتها تحديات بيئة تنظيمية تزداد تطوراً”.
وتشكل الدرجة الأولى أعلى تصنيف قد يُمنح للشركات التي تملك “القدرات الأوسع على صعيد الموارد والخبرات ومجموعة من التخصصات” و”التي تُعتبر من افضل فرق الأعمال عموماً في الاستشارات الضريبية” في الاختصاصات ذات الصلة، وتُمنح تصنيفات الدرجات المتعددة إلى الشركات استناداً إلى المعايير التالية: مكالمات هاتفية ومراسلات بريدية إلكترونية ومقابلات مباشرة مع مديري الضرائب في الشركات ومستشاريها يجريها باحثون في “مراجعة الضرائب الدولية.

اقرأ أيضا

«أوبك+» ستمدد تخفيضات إنتاج النفط حتى يونيو