الاتحاد

الاقتصادي

أميركا تؤكد دور الإمارات كشريك تجاري استراتيجي

قال فرانسيسكو سانشيز وكيل وزارة التجارة الأميركي لشؤون التجارة الدولية إن دولة الإمارات ستستمر في لعب دور مهم في نطاق الجهود المبذولة لتعزيز “مبادرة الصادرات الوطنية” التي أطلقها فخامة الرئيس الأميركي باراك أوباما بهدف مضاعفة الصادرات الأميركية بحلول عام 2015 وذلك من حيث توفير السوق المحلية وبفضل موقع دولة الإمارات كمركز عالمي للتجارة.
وأضاف سانشيز أن “ مبادرة الصادرات الوطنية “ تضع الترويج التجاري على رأس أجندة الحكومة الأميركية، مؤكدا” أن الحكومة والمؤسسات التجارية الأميركية ملتزمة بالعمل مع دولة الإمارات في جهودها الحثيثة لتحقيق مزيد من التنويع والتقدم الاقتصادي”.
جاء ذلك في كلمة ألقاها سانشيز في لقاء مع ممثلي الشركات المنضوية تحت لواء مجلس الأعمال الأميركي الإماراتي حضره حوالي 100 من مندوبي المؤسسات التجارية إلى جانب عدد من كبار المسؤولين من وزارة التجارة الأميركية ومن سفارة دولة الإمارات في واشنطن.
وركز وكيل وزارة التجارة الأميركي لشؤون التجارة الدولية في كلمته على العلاقات التجارية القوية بين الولايات المتحدة الأميركية ودولة الإمارات وعلى النجاح المبكر الذي حققته “مبادرة الصادرات الوطنية” التي أطلقها الرئيس أوباما.
ونوه بأن الولايات المتحدة الأميركية قد حققت زيادة بنسبة 300 في المائة في مجمل تجارتها مع دولة الإمارات خلال الفترة بين عامي 2000 و2009 كما ارتفعت نسبة الصادرات الأميركية إلى دولة الإمارات بأكثر من 400 في المائة.
وقال وكيل وزارة التجارة الأميركي إن وزارته ستقوم بناء على هذا النجاح برعاية بعثة رفيعة المستوى تعمل في مجال النقل والبنى التحتية إلى كل من دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة قطر في شهر يونيو 2011.
وأضاف سانشيز” لقد ظللنا أصدقاء لسنوات طويلة وسنظل أقوى الشركاء التجاريين لدولة الإمارات وأكثرهم التزاما” كذلك وعد سانشيز بزيارة دولة الإمارات خلال العام 2011 .
وأكد على أهمية البعثة التجارية التي تضم مؤسسة الأبحاث والصناعات الصيدلية الأميركية ومؤسسة الرعاية الصحية وعلوم الحياة والتقنية التابعة لمجلس الأعمال الأميركي الإماراتي التي ستزور دولة الإمارات خلال الفترة من 23 إلى 27 يناير القادم على هامش مؤتمر الصحة العربي لعام 2011 والذي يعتبر أكبر مؤتمر صحي في الشرق الأوسط وذلك باعتباره فرصة مهمة أمام الشركات الأميركية لتأسيس شراكات مع نظيراتها العاملة في القطاع الصحي بدولة الإمارات.

اقرأ أيضا

أحمد بن سعيد: الإمارات تدعم المبادرات السلمية لحل الخلافات