الاتحاد

دنيا

سلامة الإطارات نصف الطريق للوقاية من الحوادث

تشكل الإصابات والوفيات الناجمة عن حركة السير على الطرق نسبة مرتفعة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. فبيئة القيادة دائمة التغيّر تطرح باستمرار تحدّيات يضطرّ السائقون إلى مواجهتها، ما يجعل من سلامة الطرق مشكلة متفاقمة. وتلعب الإطارات السليمة دوراً مهماً في تعزيز السلامة المرورية.
وفي هذا الإطار، أصدرت شركة “بريجستون” العالمية لصناعة الإطارات، نتائج دراسة حول هذا الدور المهم، وحول الإنجازات التي حققتها من أجل توفير السلامة والراحة للسائقين.
وتشير الدراسة إلى أن رقعة صغيرة من الإطار لا تزيد مساحتها عن مساحة بطاقة بريدية، تشكل مستوى الاتصال الوحيد بين السيارة والطريق. فإذا كان سائق السيارة يثق كلياً في أداء إطاراته، فسوف يكون واثقاً من الاعتماد على سيارته في القيادة والالتفاف والتوقّف على النحو الذي يتوقّعه. ويمكن اعتبار الإطار سلعة حيوية يضع فيها المستهلكون حياتهم وحياة أحبائهم رهينة أثناء قيادتهم لسياراتهم. لهذا السبب، صمّمت بريجستون رمزاً لتجسيد مبادراتها في تعزيز عناصر السلامة من خلال التذكير الدائم بأهمية”سلامة الإطارات”.
وتهدف مساعي الشركة الرامية إلى الاستمرار في توعية المستهلكين بشأن أحوال إطاراتهم من خلال تثقيف الناس حول الخطوات الأساسية أو طرق معاينة الإطار الضرورية، إلى تنمية عادات الحفاظ على سلامة الإطار والقيادة المأمونة. بالمقابل، تؤدّي هذه الإرشادات الخاصّة بسلامة الإطار إلى حثّ المجتمع على التفكير “بذكاء”، مع السائقين كونهم مسؤولين من خلال المعاينة النظامية لسياراتهم لضمان السلامة لأنفسهم وللراكبين معهم على السواء.
وتقدم بريجستون النصائح التالية للسائقين:
? اختر الإطار الملائم للسيارة المحدّدة لضمان سهولة القيادة الصحيحة والسلامة على الطريق بما يتناسب مع حجم السيارة وهيكلها.
? حافظ على ضغط الهواء الصحيح في الإطار لدعم وزن السيارة وقوة الجرّ وامتصاص الصدمات والتحكّم بها.
? وازن العجلات لضمان سهولة القيادة على الطرق وتحسين الأداء.
? بدّل مواقع الإطارات بتعاقب لديمومة أطول ورفع كفاية الوقود وتخفيض الأعطال إلى أدنى حدّ ممكن.
? تتبّع حالة مداس الإطار للتأكد من عدم وجود شيء عالق من الطريق قد يتسبّب بإحداث عطل أو ثقب وتأكّد من أنّ الإطار ليس أملساً حتى لا يقلل من قوى الاحتكاك مع الطريق.

اقرأ أيضا