الخميس 29 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

شرطة دبي تطلق مبادرة تسوية «المخالفات المرورية» في «عام التسامح»

شرطة دبي تطلق مبادرة تسوية «المخالفات المرورية» في «عام التسامح»
7 فبراير 2019 02:08

تحرير الأمير (دبي)

أطلقت القيادة العامة لشرطة دبي مع بداية عام التسامح، مبادرة «تسوية المخالفات المرورية»، تتيح للسائقين الذين تم تحرير مخالفات مرورية بحقهم عدم دفع تلك المخالفات شريطة الالتزام بقانون السير والمرور، وعدم ارتكابهم مخالفات مرورية طوال العام.
أعلن ذلك، اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في إدارة الإعلام الأمني، بحضور اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين مساعد القائد العام لشؤون العمليات والعميد سيف مهير المزروعي مدير الإدارة العامة للمرور والعقيد فيصل عيسى القاسم مدير إدارة الإعلام الأمني في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في شرطة دبي وعدد من الضباط والإعلاميين. وكشف اللواء عبد الله خليفة المري، عن تفاصيل مبادرة تسوية المخالفات المرورية التي تتيح للسائقين الذين تم تحرير مخالفات مرورية بحقهم إسقاط تلك المخالفات بأنواعها كافة، شريطة الالتزام بقانون السير والمرور، وعدم ارتكابهم لمخالفات مرورية طوال العام.
وأعلن أنه اعتباراً من اليوم سيبدأ التنفيذ الفعلي للمبادرة التي بموجبها يتم حسم ما قيمته 100% من نسبة المخالفات في حال لم يرتكب السائق أي مخالفات مرورية خلال الـ12 شهراً المقبلة، و75% على مدى 9 أشهر، و50% على مدى 6 أشهر، و25% على مدى 3 أشهر.
وأوضح المري، أن الهدف رقم واحد من المبادرة هو خفض الحوادث ومؤشر الوفيات، إذ ليست الفكرة الأساسية هي «الحسم»، حيث من المأمول أن تكون نتاج ومحصلة هذه المبادرة المجتمعية، إيجابية، وأن تكون الأرقام عقب انتهاء مدة المبادرة مبشرة، بغية تطبيقها بصورة دائمة، فيما لو أسهمت بتخفيض عدد الوفيات، وحققت نجاحات مذهلة.
وأكد أن هذه المبادرة هي الأولى من نوعها على مستوى العالم، وتحمل أبعاداً كثيراً، وتعيد بناء وصياغة فهم القوانين للأشخاص، وتعمل على زيادة حرصهم على الطرقات كي لا يرتكبون أي مخالفة، وتصنع ثقافة وأمن الطريق من جديد عبر مبادرة (تسوية المخالفات المرورية)، حيث تشمل جميع أنواع المخالفات المرتكبة في النطاق الجغرافي لإمارة دبي.
وقال القائد العام لشرطة دبي: «إن الحوادث البسيطة سجلت العام الماضي نحو 240 ألف حادث»، منوهاً بأن المبادرة ستعمل على تحقيق الرضا والسعادة للجمهور كهدف استراتيجي لحكومة وشرطة دبي، وكذلك تقليل الأعباء المالية على المخالفين، فضلاً عن أنها تعتبر تحفيزاً وتسهيلاً لحل مشكلة تراكم المخالفات على كثير من أصحاب المركبات التي تراكمت عليهم مبالغ كبيرة جراء المخالفات، وتمكين ملاك المركبات من تأمينها وتجديد تراخيصها، وكذلك تساهم في تحفيز السائقين على الالتزام بقواعد وقانون السير والمرور.

لا تشمل الشركات ومكاتب التأجير
بدوره، أوضح اللواء محمد سيف الزفين أن المبادرة تقتصر على المركبات المسجلة بأسماء الأفراد، ولا تشمل المركبات المسجلة بأسماء الشركات والمؤسسات ومكاتب تأجير السيارات وشركات النقليات وكذلك الأشخاص الذين يكونون خارج الدولة لأكثر من ثلاثة أشهر متتالية، مؤكداً لـ»الاتحاد» أن لا سقف لقيمة المخالفات مهما بلغت.
ونوه بأنها تمنح لقوانين السير والمرور أبعاداً جديدة، وتعد فرصة ذهبية لنشر ثقافة مرورية عامة يتبادل فيها الجميع المسؤوليات، مؤكداً أن المبادرة واضحة لمن هو على استعداد لمراجعة أخطائه والوقوف مع نفسه، فعلى السائقين الالتزام بقانون السير والمرور، وعدم ارتكاب مخالفات أخرى طوال العام، بحيث يتم خصم قيمة المخالفات المرورية بنسب محددة، وبحسب التزام السائق، وعدم ارتكابه للمخالفات
وأضاف: أن هذه المبادرة تتيح للسائقين تحديد مصيرهم بأنفسهم بمدى التزامهم بالقوانين لتقليل الأعباء المالية عليهم بمبدأ «مصيرك بين يديك»، كما أنها تدحض فكرة أن شرطة دبي تهتم بالجباية فقط، وتسجيل أكبر رقم مخالفات إذ أنها رد عملي وطرح حقيقي لتشجيع السائقين على الالتزام بالقوانين واللوائح، واحترام الطريق، حيث إنها بين الشرطة وأفراد الجمهور.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©