الاتحاد

دنيا

موظفو شركة أبوظبي للإعلام يحتفلون باليوم الوطني

من أجواء احتفال موظفي الشركة (تصوير مصطفى رضا)

من أجواء احتفال موظفي الشركة (تصوير مصطفى رضا)

في أجواء تراثية إماراتية، احتفل موظفو شركة أبوظبي للإعلام بمبادرة من موظفي قسمي الموارد البشرية والعلاقات العامة في شركة أبوظبي للإعلام باليوم الوطني، فزيّنت مداخل الشركة بالأعلام وبالعبارات ومنها “أحب الإمارات” و”إماراتي وأفتخر” باللغتين العربية والإنجليزية حيث يضم المبنى صحيفة “الاتحاد” ومجلتي “زهرة الخليج” و”ماجد” العربية وسواها من الشركات التابعة، والصادرة صحيفة “ذي ناشيونال” بالإنجليزية، وقد وضع الموظفون الحاضرون قبعات علم الإمارات وشالات رسم عليها العلم.
كما استقدم بعض الموظفين أطفالهم الصغار بثياب علم الإمارات، أولاد وفتيات بعمر الورود أضفوا فرحاً على الاحتفالية.
حضر من الشركة إلى الموظفين وعدد من المسؤولين إدوارد بورجرادينج الرئيس التنفيذي للشركة ومديرة الموارد البشرية كريمة صميم.
استقبلت الفرقة التراثية التابعة لشركة “آدبوكس” الحضور في باحة المبنى الخلفية بالأناشيد والأهازيج الشعبية، وذلك بعد أن ساهمت إذاعات الشركة ببث السلام الوطني، الذي تلاه صلاة مقرئ، فوقف الحضور بهيبة ممزوجة بالفرح، وكانت الفرقة لدى مباشرتها بأداء الأهازيج الشعبية قد لمّت الجميع حولها وكانت لفتة مميزة من أحد الزملاء الذي يتقن الرقص الشعبي بالعصا بمشاركته الفرقة بالرقص..
مع رقص العيالة والرزيفة واليولة تمّ تقديم اللقيمات من حلويات الإمارات والقهوة والشاي، وقد أعدّت كلّها مباشرة أمام الحضور، فيما دارت الفتيات في الفرقة بعباءات ذهبية اللون يقدمن الضيافة الإماراتية لكل الحاضرين من مواطنين ووافدين.
وكانت قد نصبت خيمة في المكان ووزعت المقاعد فيها، وأمامها وقف صقّار مع صقره يعلّم من لا يعرف كيف يمسك به على يده كيفية إدخال اليد في القماش الذي تغرز فيه أظافر الصقر وكيف يحرّك يده يميناً ويساراً بشكل خفيف فيفرد الصقر جناحيه، كما استقدمت الفرقة ثاني أسرع كلب في الإمارات، واسمه “حيلال”، و”حيلال” مشهور بالسرعة وبالصيد والقنص.
ويقول العضو المنتدب من شركة “آدبوكس” إنهم بواسطة الفرقة التي تضم عناصر يقومون بمهمات تراثية إماراتية متنوعة: “نسعى أن نري الأجيال الجديدة تراثنا وعاداتنا وتقاليدنا”.
وتمثل ذلك في مشاركة عدد من أولاد الموظفين في رقص اليولة مع الفرقة، وغالبيتهم التحقوا بأمهاتهم وآبائهم بعد احتفالات مدارسهم باليوم الوطني.
وشـارك الموظفـون الرئيس التنفيذي إدوارد ومديرة المـوارد البشـرية كريمة في قطع قالـب من الحلـوى على أنغـام الأهازيج والأغاني الوطنية التي بثها فريق الإذاعة المشارك.
وكانت مشاركة طيبة من شاعرين إماراتيين، في المناسبة، هما خالد العيسى رئيس تحرير “هماليل” ومحمد المبارك مدير تحريرها.
ومما قال المبارك في قصيدة عن اليوم الوطني:
“على بسـاط الأزمنـة رحلة وطـن عانق مكان رحلة سـفينة في بحار وفي براري وفي نجود رحلــة تغنــي عن بـلاد وعــن عبـاد وعـن أمان رحلة بداية في مســيرة ما تحدّدها حدود” وروى في قصيدته مراحل تأسيس الإمارات ووحدتها ومســيرتها إلى اليوم، مسيرة زاهرة تكلّلت بفــرح العطــاء وحبّ الأرض، أكانت مظللــة بأوراق الشــجر أو صحراء قاحلة برمــال ذهبيـة، لأن الإنســان ينمــو على حب أرضه وينتمي إليها من غير شروط.

اقرأ أيضا