الاتحاد

دنيا

700 طالب وطالبة يشكلون أكبر علم بشري

طلبة يشكلون بأجسادهم علم الدولة

طلبة يشكلون بأجسادهم علم الدولة

تنوعت الإبداعات واختلفت باختلاف المدارس والهيئات، لكنها توحدت في حب الوطن، هكذا تمثلت فعاليات المدرسة الظبيانية الخاصة التابعة لمؤسسة التنمية الأسرية مركز أبوظبي في العديد من الفعاليات المتميزة خلال هذا الأسبوع، لتصبح مهرجانا حافلا بالعديد من الفعاليات منها تشكيل بشري يحمل ألوان العلم.
عن هذه الفعاليات تقول عفاف راضي منسقة الجوائز والمشاريع في المدرسة والمشرفة على تنظيم الفعاليات بالمدرسة: ضم الحفل معرض “غالي يا وطن” والذي تشرف بافتتاحه محمد بن سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع عمليات المدارس بمجلس أبوظبي للتعليم ومدير منطقة أبوظبي التعليمية، والذي يضم العديد من الأقسام منها مشغولات يدوية لأولياء الأمور والطلبة تتلون وتزهو بألوان علم الإمارات كما يضم معرضا للأعمال الفنية، هو معرض “إبداعاتي” لعرض إبداعات الطلاب باستخدام الحاسوب للتعبير عن حب الوطن والهوية الوطنية، وهي عبارة عن مسابقة تقام للعام الرابع والتي تحمل هذا العام عنوان “غالي يا وطن”، وتتسابق فيها جميع مدارس إمارة أبوظبي والتي يتم تحكيمها من خلال موجهي الحاسوب والفن بمنطقة أبوظبي التعليمية.
وتضيف عفاف: كما تم تشكيل علم الإمارات من أطفال الروضة والمرحلة التأسيسية ليضم أكبر تجمع بشري بألوان العلم، ويتكون من 700 طالب، وطوله 20 مترا، بينما وصل عرضه إلى 10 أمتار، حيث تم تدريب الأطفال على أخذ مواقعهم وتنظيمهم من طرف مدربات التربية البدنية ومن طرف طالبات الإعلامية الصغيرة، والمشاركون هم من مرحلة الروضة والتأسيسي. وأضافت عفاف: كذلك تم تكوين علم كبير من القماش من 10 أمتار، ليتم التوقيع عليه بختم خاص، ويمثل خريطة الإمارات بألوان العلم المختلفة، وكان أول من قام بالتوقيع عليه محمد بن سالم الظاهري.
وتوضح: كما زهت القرية التراثية بالمدرسة على مدار ثلاثة أيام بعدة أنواع من المأكولات الشعبية والتراثية والرقصات والألعاب الشعبية والطبخ الشعبي اليومي، وقام فريق الهلال الطلابي بالمدرسة بتقديم الهدايا والزيارة لمركز المفرق لذوي الاحتياجات الخاصة، ومركز الإمارات للتوحد، وقام الفريق التطوعي بالمدرسة بالمساهمة في تنظيم حفل مركز التوحد بالمفرق التابع لمؤسسة زايد للرعاية الإنسانية، كعادته كل عام. كما قام فريق الإعلامية الصغيرة بتوجيه التهنئة لقيادات مؤسسات المجتمع المحلي بزيارتهم في أماكن أعمالهم، مثل مدير قناة الإمارات عيسى الميل وعبد الله الزعابي بالإذاعة وميثه الحبسي مديرة برنامج تكاتف وقيادات الهلال الأحمر. من جهة أخرى شهد المسرح الخاص بالمؤسسة مهرجانا حافلا تمثل في أوبريت” على ضفاف الخليج”، ليحكي قصة الاتحاد بين إمارات الدولة واتحاد دول مجلس التعاون الخليجي، والذي تزامنت قمته بأبوظبي مع احتفالات الدولة باليوم الوطني التاسع والثلاثين. إضافة إلى تقديم رقصات خليجية لأطفال الروضة، وقيام الشخصيات الكرتونية بالمدرسة بتقديم الأعلام والبالونات كهدايا للأطفال.
يذكر أنه تم تبادل للزيارات بين طالبات المراكز الإعلامية الثلاث بمدرسة المواهب النموذجية، والجنائن، وطالبات الإعلامية الصغيرة بالمدرسة الظبيانية الخاصة، على مدار ثلاثة أيام، للتعرف على فعاليات اليوم الوطني بالمدارس الثلاث، وبناء برامج مشتركة بين مراكزها الاعلامية.

اقرأ أيضا