الاتحاد

الاقتصادي

روسيا: الولايات المتحدة والحماية التجارية وراء تقلبات النفط

ألكسندر نوفاك

ألكسندر نوفاك

موسكو (رويترز)

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أمس، إن تنامي الحماية التجارية وحروب التجارة وعدم إمكانية التنبؤ بسياسات الإدارة الأميركية، قد ساهم مساهمة كبيرة في تقلبات أسعار النفط العالمية على مدى العامين الأخيرين.
وشهدت أسعار النفط تقلبات، وتراجعت أكثر من الثلث في ربع السنة الحالي، لأسباب من بينها ارتفاع إنتاج الخام في الولايات المتحدة.
وقال نوفاك «كل أوجه عدم التيقن هذه، والتي في السوق الآن: كيف ستتصرف الصين، كيف ستتصرف الهند.. حروب التجارة وعدم إمكانية التنبؤ بالإدارة الأميركية... تلك هي العوامل المسببة لتقلب السعر».
وأبلغ نوفاك الصحفيين أن قرار الولايات المتحدة بالسماح لبعض الدول بتداول النفط الإيراني بعد فرض عقوبات على طهران كان أحد العوامل وراء الاتفاق العالمي المبرم هذا الشهر لخفض إنتاج النفط 1.2 مليون برميل يومياً.
كانت منظمة البلدان المصدرة للبترول ومنتجون كبار آخرون بقيادة روسيا قد اتفقوا على خفض إنتاجهم بدءا من يناير كانون الثاني من أجل دعم أسعار النفط.
قال نوفاك إن روسيا ستخفض إنتاجها ما بين ثلاثة وخمسة ملايين طن في النصف الأول من 2019 في إطار الاتفاق، ثم سيكون بمقدورها العودة به إلى 556 مليون طن (11.12 مليون برميل يومياً) للعام 2019 بأكمله، دون تغيير عن 2018.
وتراجع النفط أكثر من واحد بالمئة أمس، بعد انتعاشه ثمانية بالمئة في الجلسة السابقة مع تعرض الأسعار لضغوط من مخاوف تخمة معروض الخام وبواعث القلق من تباطؤ الاقتصاد العالمي حتى مع صعود سوق الأسهم الذي قدم بعض الدعم.

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي