الاتحاد

عربي ودولي

صنعاء: التسريبات لا تهمنا بشيء

أعلن اليمن، أمس أن الوثائق الأميركية المسربة عبر موقع “ويكيليكس” لا تهمه بشيء.
وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية اليمنية في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية “سبأ” إن ما جاء في تلك الوثائق حول أحاديث بين المسؤولين اليمنيين و”الجانب الأميركي” لا يعتبر نقلاً دقيقاً وصحيحاً لما دار في لقاءاتهم.
وأكد المصدر أن مواقف اليمن “واضحة ومعلنة وغير مزدوجة” وأن سياسته الخارجية تنطلق من ثوابته الوطنية والقومية.
وقال “إن اليمن يبني علاقاته مع جميع الدول على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة وعدم التدخل في شؤونه الداخلية أو المساس بثوابته وسيادته، بالتالي فإن ما تضمنته تلك الوثائق ونشرها لا يهم الجمهورية اليمنية بشيء”.
وخلص إلى القول “إن اليمن ظل يعاني من الافتراءات في بعض وسائل الإعلام لتشويه مواقفه والنيل من سمعته”.
وكانت بعض الوثائق الأميركية الخاصة باليمن، والتي تم تسريبها، أشارت إلى “تستر” الرئيس اليمني علي عبدالله صالح على الغارات الجوية الأميركية التي استهدفت مواقع لتنظيم “القاعدة” في جنوب اليمن، أواخر العام الماضي 2009.

اقرأ أيضا

بريطانيا: الاستيطان يخالف القانون الدولي ويجب وقفه