الاتحاد

عربي ودولي

عباس «ليس لديه ما يخشاه» من المعلومات المسربة

عباس وسط مسؤولين فلسطينيين بعد وضع حجر الاساس لقصر الضيافة الرئاسي في رام الله أمس

عباس وسط مسؤولين فلسطينيين بعد وضع حجر الاساس لقصر الضيافة الرئاسي في رام الله أمس

صرح الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس بأنه ليس هناك ما يخشاه من تسريبات موقع “ويكيليكس” لأن أقواله في الاجتماعات السرية لا تختلف عن تصريحاته العلنية. وقال عباس في كلمة ألقاها خلال احتفال بوضع حجر الأساس لقصر ضيافة تابع للرئاسة الفلسطينية شمال غربي رام الله “بالنسبة لتسريبات ويكيليكس، أحب أن أقول لكم: لا توجد علينا ملاحظات. ليعرف العالم أن ما نقوله لأميركا أو لإسرائيل نقوله في اللجنة المركزية (لحركة فتح) ونقوله هنا وفي كل مكان ولا نخشى شيئاً لأن ما هو فوق الطاولة هو نفسه تحت الطاولة”.
وقد نقلت برقيات دبلوماسية أميركية مسربة عن مسؤول إسرائيلي كبير قوله إن “فتح” بزعامة عباس ومصر رفضتا شن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة أواخر عام 2008 ومطلع العام الماضي بعدما شاورتهما إسرائيل مسبقاً بشأنه.
وافتخر عباس بذلك، قائلاً “عندما تحدثوا عن غزة، شُفتوا كلامنا لهم مشرف وكلام مصر مشرف. إذن ليس لدينا ما نخشى عليه.” وأضاف أن المسؤولين الأميركيين “تكلموا مع كثير من الدول والدول أعطتهم هذه الأسرار وهم أحرار فيما كشفوه. أعتقد أنهم في ورطة هذه الأيام، لكن الحمد لله نحن في السليم لنؤكد للعالم انه عندنا حد أدنى من المصداقية ولا نتكلم بلغتين”.

اقرأ أيضا

البرلمان العربي يدين إعلان أميركا بشأن المستوطنات