الاتحاد

عربي ودولي

ائتلاف المالكي يحصد وزارات الكهرباء والتربية والنقل والاستثمار

أكدت مصادر مطلعة لـ”الاتحاد” أن التحالف الوطني الذي يضم ائتلافي دولة القانون بزعامة رئيس الحكومة المكلف نوري المالكي والائتلاف الوطني العراقي بزعامة عمار الحكيم، سيحصد في الحكومة الجديدة وزارات الكهرباء والتربية والنقل والاستثمار، فيما سيحتفظ الأكراد بوزارة الخارجية وتؤول المالية للقائمة العراقية بزعامة أياد علاوي مع احتفاظ نائبي الرئيس العراقي السابقين بمنصبيهما.
وذكرت المصادر أن عادل عبد المهدي نائب رئيس الجمهورية زار المالكي بعد قطيعة دامت أشهرا في منزله، مؤكدة أن الاجتماع نتج عنه احتفاظ عبد المهدي بمنصبه وتوقعات بأن يحتفظ طارق الهاشمي بمنصبه كنائب ثاني لرئيس الجمهورية.
وأضافت المصادر رافضة الكشف عن أسمائها أنه ربما سيكون هناك خمسة نواب لرئيس الوزراء.
من جهتها أكدت مصادر في القائمة العراقية أن القائمة ستحصل على وزارة المالية. فيما أكد الدكتور علاء مكي عضو مجلس النواب عن كتلة العراقية والقيادي في قائمة تجديد أن موقف العراقية واحد ومتضامن في وجوب أن يكون المجلس الوطني للسياسات الاستراتيجية ذا صلاحيات تنفيذية.
وأضاف مكي في تصريح صحفي أمس أن “العراقية ترغب بتولي مهام الوزارات التي كانت تعاني من خلل كبير وواضح انعكس على أبناء الشعب، كونها جاءت بمشروع التغيير الذي ستعمل على تحقيقه”.
وشدد مكي على أن “العراقية تنازلت عن الكثير من استحقاقاتها من أجل مشاركة حقيقية فاعلة وهذه المشاركة الفاعلة ترتكز على أساس المساهمة في القرار والتنفيذ والمتابعة والتقييم”. وتابع قائلا “نريد للمجلس الوطني للسياسات الاستراتيجية أن يساهم في قيادة وإدارة الدولة من حيث القرار ووضع الاستراتيجيات وسنضحي بالنقاط من أجل أن تكون له قيمة تنفيذية”.
في غضون ذلك رفع مجلس النواب جلسته الاعتيادية الثامنة التي عقدها أمس برئاسة أسامة النجيفي رئيس المجلس، والتي استكمل فيها مناقشة رواتب شبكة الحماية الاجتماعية وعقود الإسناد، إلى يوم السبت المقبل.
وذكر بيان للمجلس أن النجيفي طلب الاستيضاح من وزير التجارة وكالة صفاء الدين الصافي عن سبب عدم حضوره إلى جلسة المجلس أمس رغم تحديد الموعد مسبقا
. كما دعا هيئة الحج والعمرة إلى القيام بواجبها في تسهيل عودة الحجاج العراقيين العالقين بمطار جدة منذ ثلاثة أيام.? وأضاف أن المجلس صوت بالموافقة على إطلاق صفة النائبة بدلا عن النائب بالنسبة للسيدات عضوات المجلس.

اقرأ أيضا