الاتحاد

عربي ودولي

الأردن يحذّر من إجراء حوار أميركي إيراني

كشفت وثيقة دبلوماسية أميركية نشرها موقع ويكيليكس الاسبوع الحالي أن الأردن يخشى أن يضر أي حوار بين الولايات المتحدة وإيران بالمصالح العربية. وقال تقرير صادر عن السفير الاميركي في عمان ستيفن بيكروفت يوم الثاني من أبريل العام الماضي، إن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني حذر مبعوث الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل من حوار أميركي إيراني قد يثير انقسامات بين الدول العربية. ونقل قوله “إن أمرا كهذا سيكافئ المتشددين في المنطقة بينما يقوض المعتدلين العرب، من دون إقناع إيران بوقف دعمها للارهاب وتجميد برنامجها النووي أو التخلي عن طموحاتها بالهيمنة”.
وأضاف بيكروفت في تقريره أن مسؤولين أردنيين وصفوا إيران بأنها “اخطبوط تمتد أذرعه بدهاء للتلاعب وتقويض خطط الغرب والمعتدلين في المنطقة”، ومن بين تلك “الأذرع” سوريا و”حزب الله” اللبناني وحركة “حماس” في الأراضي الفلسطينية، والحكومة العراقية، أحياناً، و”المجتمعات الشيعية في المنطقة”.

اقرأ أيضا

وصول الرئيس البوليفي المستقيل إلى المكسيك التي منحته اللجوء