الاتحاد

عربي ودولي

البحرية الأميركية تنقل وقود محركات نفاثة من طوكيو إلى سيؤول

تسعى البحرية الأميركية لنقل وقود محركات نفاثة من اليابان إلى كوريا الجنوبية ووصفت الخطوة بأنها روتينية رغم أن متعاملين في الشحن والطاقة قالوا إن مثل تلك الشحنات عادة ما تسير في الاتجاه العكسي. وأجرت الولايات المتحدة مع كوريا الجنوبية مناورات عسكرية الأسبوع الحالي ومع اليابان الأسبوع المقبل. وتأتي التدريبات بعد أقل من 10 أيام من إطلاق بيونج يانج عشرات من قذائف المدفعية على جزيرة يونبيونج الكورية الجنوبية قرب الحدود البحرية المتنازع عليها.
واستأجرت البحرية الأميركية الأسبوع الحالي ناقلة نفط لنقل 30 ألف طن من وقود المحركات النفاثة من اليابان إلى كوريا الجنوبية والذي يستخدمه الجيش الأميركي في تشغيل كل شيء من الدبابات إلى المقاتلات. وقال جيف ديفيز وهو قائد بالبحرية الأميركية في الأسطول السابع “هذا طلب روتيني...لنقل وقود نيابة عن المركز الدفاعي لدعم الطاقة ولا صلة له بالأحداث الحالية في شبه الجزيرة الكورية”.
لكن متعاملين قالوا إن تدفق شحنات وقود المحركات النفاثة إلى كوريا الجنوبية أمر نادر. وقال نخيل جين وهو محلل مقيم في نيودلهي يعمل لدى شركة دروري شيبينج كونسلتنتس “هذا بالقطع غير معتاد..لابد أن يكون هذا متعلقاً بتغيير أماكن السفن الحربية الأميركية”.
كما قال متعاملون إن البحرية الأميركية تشتري وقود المحركات النفاثة في آسيا بشكل منتظم وتطلب تسليمه لليابان أو الشرق الأوسط. وقال متعامل في وقود المحركات النفاثة مقيم في سنغافورة “ كوريا الجنوبية مصدر رئيسي لوقود المحركات النفاثة.. لذلك فإن الاستيراد أمر نادر”.

اقرأ أيضا

مفتي مصر ينعى سلطان بن زايد