الاتحاد

الإمارات

مريم الرومي: الإمارات اهتمت بالإنسان بصورة شاملة وغير مسبوقة

مريم الرومي

مريم الرومي

أكدت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية أهمية الولاء لاتحاد الإمارات والإيمان به ضامناً للمستقبل ولبناء النهضة.. مشيرة إلى أنه وفي ظل الاتحاد انطلق التعليم وتمت النهضة العمرانية وتعززت مكانة الإمارات بين الأمم، وباتت قيادة الإمارات في بؤرة العمل العربي المشترك تدعم التضامن وتنبذ الشقاق.
وقالت في حوار مع وكالة أنباء الإمارات بمناسبة اليوم الوطني “بداية أرفع إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإلى إخوانهما أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات خالص التهاني وأطيب التبريكات بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعاً، وأن أشيد بما قدمه الاتحاد لمواطنيه في مجال الشؤون الاجتماعية، حيث اتسمت سياسة الإمارات العربية المتحدة منذ قيامها بأنها اهتمت بالإنسان اهتماماً كبيراً ضمن خطتها التنموية غير المسبوقة في شموليتها وسرعة إنجازها، فقد حقق الاتحاد في ما يقرب من أربعة عقود إنجازات كبيرة في البنى التحتية والعمرانية والاقتصادية وأوجدت الدولة لنفسها مكاناً مهماً على خارطة المنطقة الاقتصادية والسياسية.
وقالت كان للرعاية والتنمية الاجتماعية حيز كبير في تلك السياسة، حيث وصل عدد المستفيدين من الضمان الاجتماعي 40 ألف حالة يستفيد منها 75 ألف فرد وتبلغ قيمة المساعدات الاجتماعية مليارين وثلاثمائة مليون درهم سنوياً. كما أولت الدولة اهتماماً بالأشخاص من ذوي الإعاقة، وقالت إن الوزارة تشرف على 40 مركزاً ما بين مركز خاص وحكومي وأهلي تقدم خدماتها للمعاقين.
وحظيت المرأة باهتمام خاص في برامج الشؤون الاجتماعية، فدعمت إنشاء وتأسيس وترخيص قيام الجمعيات النسائية وأشهرت الاتحاد النسائي العام الذي قاد مسيرة المرأة وعزز مكانتها وأسهم في أن ترتقي المرأة في سلم التقدم والمشاركة الاجتماعية والسياسية وعلى كل المستويات، وقالت الرومي إنني أتمنى في هذه المناسبة كما يتمنى جميع أبناء الإمارات، أن يبقى الاتحاد رمزاً لوحدتنا في ظل القيادة الرشيدة.

اقرأ أيضا

إعادة تشكيل «العليا للتظلمات» في حكومة عجمان