الاتحاد

دنيا

معرض الخضار والفواكه بدبي·· يدعو المذاق الأنيق إلى مائدته

الزهور كانت حاضرة في معرض الخضار والفواكه

الزهور كانت حاضرة في معرض الخضار والفواكه

17 دولة من مختلف أنحاء العالم شاركت في المعرض التجاري الدولي للخضار والفواكه والزهور، بمشاركة أولى من المعرض الدولي للزهور والنباتات في دبي·· يقام المعرض للعام الرابع على التوالي، بمشاركة 80 عارضاً· المعرض عكس حجم الواردات من الخضار والفواكه إلى دبي، والتي تبلغ 40 في المائة، وتصل قيمتها إلى أكثر من مليار دولار أميركي منذ عام ،2007 ويضم المعرض أفضل التوجهات في قطاع المنتجات الغذائية·
تنوع الجنسيات وسرعة النمو في دولة الامارات أدى إلى زيادة الطلب على الخضار والفواكه بشكل خاص ومباشر، وقد وفر المعرض مئات الأصناف من الأصناف النباتية، من دول شرق آسيا وأفريقيا إلى الدول الغربية مثل ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا، إلى جانب المنتجات الغذائية الآتية من الدول العربية مثل جمهورية مصر العربية والجزائر·
تنافس المشاركون في عرض منتجاتهم بطرق أنيقة وجذابة، كما كان يتم تقديم وجبات خفيفة، وعينات من أصناف الفواكة والعصائر، ومنتجاتها أو تلك التي تتضمن الفواكه المجففة أو الخضار الجافة المملحة والسكرية المذاق·
موقع الإمارات الاستراتيجي في منطقة الخليج وبين الدول العربية، جعلها من الدول التي تتوفر بها أصناف الخضار والفواكه على مدار العام، وأدت طبيعة المنطقة الحارة إلى زيادة الطلب على منتجات الفواكه من العصائر ومثلجات الفواكه، إلى جانب استيراد الطازج منها أو المجمد·
يمثل سوق الخضار والفواكه في دبي مصدرا هاما لقطاع المنتجات الغذائية، وقد شاركت مجموعة من شركات الاستيراد وإعادة التصدير والتوزيع داخل الدولة في هذا المعرض، ويضم سوق العوير ما يقارب 20 مستوردا مباشرا في دولة الإمارات، وكان من أغرب المنتجات بالنسبة للشخصيات الغربية التي حضرت المعرض''القطع من نوع الزبيدي''، ويستورد من الجزائر، أما بالنسبة للجنسيات العربية فكانت الفواكه القادمة من تايلاند وماليزيا وإندونيسيا هي ثمرة التنين وثمرة جلد الحية، وتبلغ مساحة معرض أكسبو دبي المقام عليها المعرض 4 آلاف متر مربع·
تم تحضير المعرض بشكل أجنحة حتى يسهل للعارضين والمتسوقين سرعة التنقل والحركة، والقسم الخاص بالزهور والنبات أكثر جاذبية من الفواكه والخضار حيث منحت النباتات للمكان شعورا بالحياة، وحظي الجناح بإقبال كبير من الراغبين في الاستثمار في قطاع الزراعة والمشاتل

اقرأ أيضا