الاتحاد

الإمارات

ما ننعم به من أمن واستقرار وازدهار هو ثمرة الرؤى الحكيمة للقيادة

أحمد الحميري

أحمد الحميري

في كلمة لمعالي أحمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة بمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين لقيام الدولة ، قال معاليه” يشرّفني في هذه المناسبة الوطنية العظيمة، أن أتقدّم بأسمى آيات التهاني والتقدير إلى مقام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ـ حفظه الله ـ وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلّحة، حفظهم الله جميعاً، وإلى أبناء هذا الوطن والمقيمين على أرضه من رعايا الدول الشقيقة والصديقة.
وقال معاليه إن ما تنعم به بلادنا من أمن واستقرار ورخاء وازدهار، هو ثمرة رؤى حكيمة لقيادة وطنية واعية، أدركت جوهر التنمية واستحقاقاتها، فالتزمت روح العصر، واستوعبت مستجداته: نظماً وتقنيات وبرامج عمل، مع التزامٍ كاملٍ بعقيدتنا ومكوّنات هويتنا، وعاداتنا وتقاليدنا. دولة جمعت بين المعاصرة والأصالة، فكان هذا النسيج الفريد: قيادة نفخر بالولاء لها، ودولة نعتز بالانتماء إليها، ووطن نتشرف بالدفاع عنه.
وأضاف “إنه يوم نستعيد فيه بالفخر والإجلال، السيرة العطرة لمؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه الرواد، بُناة الاتحاد، مستلهمين مما قدّموا المثل والقدوة، سائلين العلي القدير أن يتقبل الراحلين منهم، ويتغمدهم بواسع رحمته، وأن يشمل الأحياء منهم بطول العمر، وموفور الصحة والعافية.
واختتم معاليه كلمته قائلا” في هذا اليوم، نُجدد العهد بأن نظلّ حماة للمبادئ التي قام عليها الاتحاد، جنداً أوفياء لقيادة رشيدة، نستمد منها العزم والقوة، واثقين بأن ذكرى الاتحاد مناسبة لاستنهاض الهمم، وإطلاق الطاقات، وتحمل المسؤولية، والتزام الثوابت، وحماية المكتسبات، تنفيذاً للخطط المرسومة بما يضمن للوطن مستقبلاً أكثر إشراقا ورفاهيةً. ندعو الله أن يعيد علينا ذكرى هذه المناسبة الوطنية وقيادتنا تنعم بالصحة والعافية، ووطننا يرفل في الخير والرفاه”.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ينعى سلطان بن زايد