الاتحاد

الإمارات

الاتحاد حقق للإمارات النهضة والتطوير والتقدم ورحلة زايد الخير لم تكن سهلة

سيف بن زايد

سيف بن زايد

وجّه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان؛ نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، كلمة بمناسبة اليوم الوطني لدولة الإمارات فيما يلي نصّها:
في الثاني من ديسمبر 1971 كانت دولتنا على موعد مع القدر، مع قائد عظيم، خطّ في رمالها الحلم، وكتب على جبين الأرض بمداد الحكمة “المستحيل كلمة غير مدرجة في قاموس الإرادة”، تلك الإرادة التي قادت دولة الإمارات إلى إنجاز الكيان الاتحادي في مسيرة عملاقة، حققت النهضة والتطوير والتقدم ؛ وسجلت بحروف من نور معجزة والد الإمارات والمؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيّب الله ثراه” .
ولم تكن رحلة زايد الخير سهلة لتحقيق الكيان الاتحادي، والذي تعلقنا به جميعاً وجعلناه نبراساً في حياتنا، ومهام أعمالنا وفي لقاءاتنا مع الأشقاء والأصدقاء؛ مستلهمين من حكمته الكثير في تلك المسيرة التاريخيّة التي غرس مدلولاتها في أنفسنا وحياتنا، وعبّر عنها بنفسه “طيّب الله ثراه “ بقوله: إن أبناء الإمارات تعلقوا بالاتحاد قبل أن يلمسوه، وأحبوه ونادوا به قبل أن يجنوا ثماره، وازدادت محبتهم له وإيمانهم به بعد أن رأوا، بأعينهم، الإنجازات في طول البلاد وعرضها. “إن الاتحاد ما قام إلا تجسيداً عملياً لرغبات وأماني وتطلعات؛ شعب الإمارات الواحد في بناء مجتمع حرّ كريم، يتمتع بالمنعة والعزّة وبناء مستقبل مشرق وضَّاح؛ ترفرف فوقه راية العدالة والحق، وليكن رائداً ونواة لوحدة عربية شاملة”. الثاني من ديسمبر؛ يوم غير عادي لحدث تاريخي مهم، استلهمت منه قيادتنا العليا؛ ممثلة في خير خلف لخير سلف؛ سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، الكثير لتحقق الريادة والتطور والعالمية والازدهار، في مشروعات النهضة والتطوير والعمران والحضارة في وطن العطاء. إننا في هذه المناسبة الوطنية؛ التي نعتز ونفخر بما حققته من إنجازات عملاقة، نعود لنستلهم من خليفة الخير .. تلك المعاني والقيّم؛ التي أضحت اليوم نبراساً لما تحقق وما تحققه قيادتنا العليا حاليّاً، في عظمتها ومكانتها وشموخها، فالإيمان بالوحدة وُلِد منذ اللحظة الأولى، حتى أصبح للاتحاد كيانه وسمعته الممتازة في الداخل والخارج؛ واحتل المكانة العالية التي تليق به في مصاف الدول . نغتنم هذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعاً، لنرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم؛ نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وسيدي الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان؛ ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الإمارات ومصر.. إرادة مشتركة