الاتحاد

الإمارات

الإمارات قدمت نموذجاً متفرداً يواكب الحداثة ويحافظ على التراث

حمدان بن زايد

حمدان بن زايد

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر أن دولة الإمارات قدمت على مدى 39 عاما مضت على ميلاد تجربتها الوحدوية نموذجاً متفرداً في بناء حضارة تواكب الحداثة وتحافظ على تراثها وتحقق الريادة في مختلف المجالات وتنبض مواقفها الإنسانية في أوقات الشدة والمحن محبة وإخاء تجاه الشعوب الشقيقة والصديقة كافة سيراً على نهج أرسى دعائمه القائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.
وشدد سموه في تصريح بمناسبة اليوم الوطني التاسع والثلاثين على تماسك البنيان الوحدوي الذي يزداد رسوخاً وشموخاً بأيدٍ أمينة ترعى مصالح الوطن وتحافظ على دعائم الرخاء والاستقرار للمواطنين وتتخذ مواقف مشرفة في مقدمة المبادرين بالعون والمساندة لبث روح التسامح ونبذ الفرقة ودعم الاستقرار على المستويات الإقليمية والدولية كافة.
وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان على ما يحققه النموذج الوحدوي تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي من منجزات ترقى باسم الإمارات إلى مكانة مرموقة في سباق الحضارة، مشيراً إلى ما تحقق على صعيد التنمية بمختلف مجالاتها وما تتحمله مؤسسات المجتمع من مسؤوليات تجاه تعزيز الهوية الوطنية واستثمار الطاقات التطوعية في صون ثروات الوطن والحفاظ على مكتسباته.
وقال سموه إن قيادة البلاد الرشيدة مهدت الطريق أمام أبناء الوطن لأداء ما عليهم من واجبات ومسؤوليات تجاه المشاركة في البناء وتحقيق طموح القيادة إلى مواصلة السير للوصول إلى مصاف الأمم المتقدمة في السباق إلى التطور والازدهار مؤكداً على الرسالة التي تتحملها قطاعات المجتمع المختلفة لتفعيل تلك الرؤى من خلال مبادرات ملموسة تعزز دور أفراد المجتمع في مسيرة التنمية بمختلف أشكالها لخدمة الوطن.
وأشار سموه إلى الدور الإنساني التي تضطلع به دولة الإمارات والمكانة المرموقة التي تشغلها بين القوى المؤثرة في دعم مقومات الاستقرار المعيشي وتخفيف آثار الكوارث وتداعيات الظروف التي فرضتها الأحداث المأساوية في العديد من المناطق الملتهبة وسط عالم يموج بالصراعات مشيراً إلى ما تحققه تلك الجهود الإماراتية الملتزمة بالحياد والمتمسكة بالقيم الإنسانية من دور تساند به الأشقاء والأصدقاء وتعزز آمال الشعوب بتدارك وطأة المعاناة والنهوض فوق تبعاتها، مؤكداً أن المبادرات الإنسانية لدولة الإمارات تطبع بصمة سيخلدها الزمن لتبقى شاهداً على مر العصور على أثر النموذج الإماراتي الوحدوي في تعزيز مقومات السلام والاستقرار إقليمياً ودولياً وبث مشاعر الإخوة والمحبة بين الشعوب.

اقرأ أيضا