الاتحاد

الاقتصادي

بحارة اليونان ينهون إضرابهم بعد 8 أيام

أنهى البحارة وعمال العبارات البحرية في اليونان أمس إضراباً عن العمل استمر 8 أيام مما أدى إلى عزل المئات من الجزر اليونانية الصغيرة عن الوطن الأم وتعريضها لنقص شديد في الإمدادات الغذائية والطبية.
كانت الحكومة اليونانية قد أصدرت الإثنين الماضي أمراً طارئاً لإجبار البحارة وعمال العبارات البحرية على العودة إلى العمل أو اعتقالهم. وجاء أمر الطوارئ الذي أصدرته الحكومة للمرة الثانية حيث أصدرت الحكومة أمراً مماثلاً منذ ستة أشهر بعد إضراب استمر 3 أسابيع. وكانت خدمات نقل الركاب بالعبارات لمئات الجزر اليونانية قد توقفت على مدى الأسبوع الماضي بسبب إضراب البحارة احتجاجاً على إجراءات التقشف الحكومية.
وكان البحارة قد بدأوا الإضراب منذ 23 نوفمبر الحالي للمطالبة بضرورة ضمان استمرار عمل أي بحار لمدة 10 أشهر سنوياً وإنشاء صندوق مستقل لتقديم إعانة بطالة لأعضاء الاتحاد عند الضرورة. وتجري تلك الدولة المطلة على البحر المتوسط وتعاني من أزمة سيولة إصلاحات اقتصادية كجزء من جهود خفض الإنفاق العام في مقابل الحصول على حزمة إنقاذ بقيمة 110 مليارات يورو (150 مليار دولار) من الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي.
وتعارض النقابات بشكل قوي إجراءات التقشف التي تشمل إلغاء العلاوات وأجر العمل الإضافي، ونظمت لعدة أشهر إضرابات ومظاهرات. وتعتزم النقابات العمالية تنظيم إضراب يعم أنحاء البلاد يوم 15 ديسمبر الحالي.

اقرأ أيضا

177.5 مليار درهم صفقات «دبي للطيران»