الاتحاد

الاقتصادي

مؤشر سوق أبوظبي يرتفع 0,58%

استهل سوق أبوظبي للأوراق المالية تعاملات شهر ديسمبر أمس على ارتفاع بلغت نسبته 0,58% بعدما نجح المؤشر في الارتداد بدعم من أسهم البنوك وأغلق عند أعلى مستوياته خلال الجلسة على 2745,58 نقطة، غير أنه أنهى أسبوعه ( 4 جلسات) منخفضا بنسبة 0,40%.
وتمكن السوق من تحويل التماسك الذي أنهى به آخر جلسة من تداولات شهر نوفمبر أول أمس إلى صعود عززه مواصلة العديد من الأسهم النشطة في قطاع البنوك في الارتفاع باستثناء سهم بنك أبوظبي الوطني ثاني الأسهم الثقيلة في المؤشر والذي أدى تراجعه بنسبة 0,41% إلى تقليل مكاسب السوق في وقت بقى سهم “اتصالات” صاحب الوزن الثقيل في المؤشر على الحياد عند سعر 11 درهما بعدما كان مرتفعا عند أعلى سعر 11,05 درهم.
وبحسب الاحصائيات الصادرة عن السوق أمس، فقد تحسنت السيولة بشكل ملموس في جلسة حيث بلغت قيمتها 133,6 مليون درهم مقارنة مع اقل من 100 مليون درهم الجلسات الماضية وجرى تداول نحو 62 مليون سهم، وارتفعت أٍسعار 19 شركة مقابل انخفاض أسعار 6 شركات وثبات أسعار 4 شركات اخرى.
وقال محللون إن مواصلة أسهم البنوك بالتحديد ومعها كافة الأسهم العقارية بعد تراجعات لأكثر من جلستين شجع العديد من المحافظ وصناديق الاستثمار على العودة مجددا إلى السوق لبدء مرحلة جديدة من تجميع كميات من اسهم منتقاة عند مستويات سعرية مغرية ربما يكون استباقا لارتفاعات عادة ما تشهده الأسواق قبل نهاية العام، بحسب وليد الخطيب المدير المالي الاول في شركة ضمان للاستثمار.
وقاد سهم بنك أم القيوين الوطني موجة الارتفاعات ليس في قطاع البنوك والخدمات المالية فقط، بل في السوق ككل مسجلا أعلى نسبة ارتفاع قريبة من الحد الأعلى المسموح به في الجلسة الواحدة 10% عند سعر 2,57 درهم يليه سهم مصرف أبوظبي الاسلامي بنسبة 4,2% وعاد من جديد إلى مستوى الدراهم الثلاثة وشهد السهم تداولات نشطة بلغت قيمتها 8,3 مليون درهم من تداول نحو 2,8 مليون سهم.
وارتفع سهم بنك الاستثمار بنسبة 3% إلى 1,70 درهم وسهم بنك ابوظبي التجاري 2,2% إلى 2,30 درهم وحقق تداولات بقيمة 1,9 مليون درهم من تداول نحو 884 ألف سهم وبنفس النسبة ارتفع سهم بنك الشارقة إلى 1,84 درهم وبنك الخليج الاول بنسبة 0,88% إلى 17,30 درهم وبلغت قيمة تداولاته 5,6 مليون درهم من تداول نحو 325 ألف سهم وسهم بنك الاتحاد الوطني 0,32% إلى 3,23 درهم والانخفاض الوحيد في قطاع البنوك كان من نصيب بنك أبوظبي الوطني بنسبة 0,41% إلى 12,15 درهم.
وعلى غرار أسهم البنوك تمكنت اسهم قطاع العقارات وللجلسة الثانية على التوالي من مواصلة صعودها، وحقق سهم شركة رأس الخيمة العقارية أكبر نسبة ارتفاع بين أسهم القطاع بنحو 2,2% إلى 0,46 درهم وشهد تداولات بقيمة 1,3 مليون درهم من تداول نحو 2,8 مليون سهم.
وحافظ سهم شركة الدار العقارية على ترتيبه في صدارة قائمة الأسهم الأكثر نشاطا من حيث القيمة والحجم في السوق ككل بتعاملات بلغت 33,5 مليون درهم من تداول نحو 15 مليون سهم، وارتفع سعره بنسبة 1,8% إلى 2,25 درهم وسجل أعلى سعر 2,28 درهم كما ارتفع سهم شركة صروح العقارية 1,2% إلى 1,68 درهم وبلغ اعلى سعر 1,69 درهم وحقق ثالث أكبر قيمة تداولات بنحو 15,6 مليون درهم من تداول 9,3 مليون سهم.
واستحوذت 5 اسهم هي الدار وصروح وميثاق والاتصالات القطرية “كيوتل” ومصرف أبوظبي الاسلامي على 70% من اجمالي تعاملات السوق ككل حيث بلغت قيمة تداولاتها مجتمعة 93 مليون درهم. وبعد سلسلة من التراجعات بضغط من عمليات جني الأرباح للمضاربين عادت أسهم التأمين من جديد إلى ارتفاعاتها القوية خصوصا سهمي الهلال الأخضر وميثاق حيث سجل الأول ثالث أكبر ارتفاع في السوق بنحو 3,7% إلى 0,83 درهم، في حين حقق الثاني خامس أكبر ارتفاع بنسبة 3% إلى 2,72 درهم وبلغت قيمة تداولات السهم 16,7 مليون درهم من تداول نحو 6,1 مليون سهم.
وقال الخطيب “المضاربات عادت من جديد على الأسهم الصغيرة خصوصا في قطاع التأمين حيث يجد فيها المضاربون فرصة لتحقيق أرباح جيدة لم يحققوها من الأسهم القيادية رغم خطورة المضاربات في المسار الهابط للسوق”.
وعلى غرار أسهم البنوك والعقارات، ارتفعت اسهم قطاع الطاقة حيث ارتفع سهم شركة طاقة بنسبة 2% إلى 1,48 درهم وسهم شركة دانة غاز 1,3% إلى 0,75 درهم وشهد السهم تداول نحو 8,5 مليون سهم.
وتركزت عمليات البيع على 6 شركات تصدرها سهم شركة تكافل منخفضا بالحد الأقصى 10% إلى 3,51 درهم وسهم شركة الجرافات البحرية بنسبة 8,9% إلى 9,15 درهم وسهم شركة كيوتل بنسبة 3,7% إلى 187 درهم وسهم شركة أسمنت الشارقة 1,1% إلى 0,88 درهم وسهم شركة الاتصالات السودانية “سوداتل” بنسبة 0,90% إلى 2,20 درهم.

اقرأ أيضا

مؤشر: نمو أنشطة شركات منطقة اليورو يتوقف