عربي ودولي

الاتحاد

الكنيست الإسرائيلي يوافق على حل نفسه وتنظيم انتخابات مبكرة

جانب من جلسة الكنيست

جانب من جلسة الكنيست

وافق الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، في القراءة الثالثة والأخيرة على حله نفسه وإجراء انتخابات تشريعية سابقة لأوانها في التاسع من شهر إبريل القادم.
وتم التصويت على القانون بأغلبية 102 مقابل اعتراض نائبين، على أن يدخل حيز التنفيذ فوراً ويحل البرلمان حتى الانتخابات، وذلك بعد أربع سنوات من آخر انتخابات في مارس 2015.
وتبقى الحكومة قائمة لكن لا يمكنها اتخاذ قرارات تحتاج إلى موافقة البرلمان على غرار التصويت على قوانين جديدة.

وكان الكنيست وافق على حل نفسه في قراءاتين أولى وثانية، في وقت سابق اليوم.
وأعلن قادة الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحاكم، قبل يومين، إجراء انتخابات مبكرة في التاسع من إبريل القادم. وكان من المقرر أن تجرى الانتخابات في نوفمبر 2019.
وعانى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، على مدار الشهر الماضي، في قيادة حكومة ضيقة بـ61 مقعداً في الكنيست المؤلف من 120 مقعداً، وذلك بعد استقالة وزير الدفاع السابق أفيجدور ليبرمان، احتجاجاً على وقف لإطلاق النار في قطاع غزة، والانتقال بحزبه "إسرائيل بيتنا" إلى المعارضة.
غير أن القشة التي قصمت ظهر البعير كانت مشروع قانون يتعلق بالتجنيد، أكد ليبرمان ويائير لابيد زعيم حزب "هناك مستقبل" أنهما لن يدعماه.
وقال عديد من المراقبين إن السبب الحقيقي الذي حمل نتنياهو على إجراء انتخابات في أسرع وقت ممكن هو قرار الادعاء العام الذي يلوح في الأفق بتوجيه لائحة اتهام له، وقد تتضمن اللائحة اتهامات بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة.
وأظهر استطلاع للرأي أن نتنياهو، الذي يشغل منصبه منذ عام 2009، ربما يحقق فوزاً مريحاً بزعامة حزبه "ليكود" اليميني في الانتخابات.

اقرأ أيضا

روسيا تطور مسدساً خارقاً للدروع بطلقات لا مرئية