الاتحاد

الرياضي

22 شخصاً «صناع قرار» كأس العالم

جوزيف بلاتر (يسار) وعيسى حياتو

جوزيف بلاتر (يسار) وعيسى حياتو

أصبح عدد الأعضاء الذين سيقررون مصير الملفات التسعة المتنافسة على استضافة مونديالي 2018 و2022 اليوم 22 عضواً فقط، وسيجرى التصويت على جلستين منفصلتين كل منهما تخص بطولة واحدة فقط من أجل فصل ملفات الدول المتقدمة لاستضافة كل مونديال منهما عن بعضها. وستكون أصوات الأغلبية كافية لمنح أحد الملفات حق استضافة نهائيات كأس العالم وهم:
الرئيس: جوزيف بلاتر (سويسرا): “74 عاماً” يتمتع هذا المحامي بذكاء حاد ودراية في معالجة أكبر المشكلات التي تعترض طريقه بدبلوماسية مشهودة، وقد انتخب رئيسا ثامنا للفيفا 1998 خلفا للبرازيلي جواو هافيلانج. يسجل له بأنه جلب كأس العالم إلى القارتين الآسيوية وخصوصا الأفريقية للمرة الأولى، انضم إلى الفيفا 1975 كإداري قبل أن يتدرج في صفوفه كامين عام ثم كرئيس.
نائب الرئيس (الأكبر سناً): خوليو جروندونا (الأرجنتين): “79 عاماً” يشغل رئيس الاتحاد الأرجنتيني منصب نائب الرئيس منذ 22 عاماً، هو رئيس اللجنة المالية ويعتبر اكثر المدافعين عن حقوق القارة الأميركية الجنوبية في المحافل الدولية. من شبه المؤكد أن يدلي بصوته للملف المشترك لاسبانيا والبرتغال.
نائب الرئيس: عيسى حياتو (الكاميرون): “64 عاماً” هو عضو في اللجنة التنفيذية منذ 1990، يرأس الاتحاد الأفريقي منذ 1988 وهو أحد أعضاء اللجنة التنفيذية القلائل الذين ترشحوا ضد الرئيس الحالي جوزيف بلاتر في انتخابات 2002 مدعوما من الإنجليز.
نائب الرئيس: تشونج مونج-جوون (كوريا الجنوبية): “59 عاماً” رئيس سابق للاتحاد الكوري الجنوبي، ترشح لمنصب رئيس كوريا الجنوبية من دون أن يصيب نجاحاً، كما أنه يمتلك شركة هيونداي لصناعة السيارات، يعتبر أحد أبرز المرشحين لمنافسة بلاتر على رئاسة الاتحاد في الانتخابات المقررة في يونيو 2011، على الرغم من أنه لم يتخذ موقفاً واضحاً في هذا الخصوص. داعماً قوياً لملف بلاده في استضافة كأس العالم 2022.
نائب الرئيس: جاك وارنر (ترينيداد وتوباجو): “67 عاماً” هو رئيس اتحاد الكونكاكاف (شمال ووسط أميركا والبحر الكاريبي) ووزير في حكومة بلاده. ارتبط اسمه بعملية بطاقات في نهائيات كأس العالم 2006 وقد عوقب من قبل الفيفا. صرح جهاراً بأن روسيا مرشحة بقوة لاستضافة كأس العالم 2018.
نائب الرئيس: اخل ماريا فيار لونا (اسبانيا): “60 عاماً” رئيس قوي للاتحاد الاسباني، قام بالترويج للملف المشترك لبلاده والبرتغال من دون تردد على الرغم من تحفاظت الاتحاد الدولي على الملفات المشتركة. عضو في اللجنة التنفيذية منذ 1998، ويشغل حاليا رئيس لجنة الحكام في الفيفا. لاعب سابق في صفوف اتلتيك بلباو وعمل محاميا بعد اعتزاله.
نائب الرئيس: ميشال بلاتيني (فرنسا): “55 عاماً” انضم ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي إلى اللجنة التنفيذية 2002 وهو أحد المسؤولين الرياضيين الإداريين الكبار الذين سبق لهم أن تألقوا على أرض المستطيل الأخضر حيث سجل 41 هدفا في 71 مباراة دولية. أشرف على تدريب منتخب بلاده على مدى أربع سنوات، وكان أحد رئيسي اللجنة المنظمة لمونديال 1998 في بلاده.
نائب الرئيس: جف طومسون (إنجلترا): “65 عاما” كان رئيسا للاتحاد الإنجليزي على مدى ثمانية أعوام حتى 2008، كان أحد خمسة أفراد عندما قدموا رسمياً ملف إنجلترا إلى الفيفا في مايو الماضي.
ميشال دهوج (بلجيكا): “64 عاماً” طبيب اختصاصه في الطب الرياضي واعادة التأهيل، يرأس اللجنة الطبية في الفيفا. رئيس نادي كلوب بروج ويجيد التحدث بالانجليزية والألمانية والفرنسية والاسبانية، مستشار في ملف بلجيكا هولندا المشترك.
ريكاردو تيكسييرا (البرازيل): “63 عاما” عضو في اللجنة التنفيذية منذ 1994 وهو أيضا رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم منذ فترة طويلة شهده فوز المنتخب الوطني بكأس العالم عامي 1994 في الولايات المتحدة و2002 في كوريا الجنوبية واليابان 2002. الصهر السابق للرئيس الفيفا السابق جواو هافيلانج.
محمد بن همام (قطر): “61 عاماً” ينظر إلى بن همام رئيس الاتحاد الاسيوي بأنه أحد أبرز المرشحين لخلافة بلاتر في السنوات المقبلة مع العلم بأنه لن يترشح لمنافسة الأخير في الانتخابات المقررة العام المقبل. ورقة رابحة للملف القطري. شهد الاتحاد الآسيوي منذ أن تبوأ سدة الرئاسة تطورات كبيرة.
سينيس أرزيك (تركيا): “68 عاماً” رئيس فخري للاتحاد التركي، انضم إلى عضوية اللجنة التنفيدية 1996، يعود الفضل إليه بتحقيق الكرة التركية لنقلة نوعية في مطلع الألفية الأخيرة عندما فاز نادي غلطة سراي بكأس الاتحاد الأوروبي 2000، وحلول المنتخب الوطني ثالثاً في كأس العالم 2002.
تشاك بلايزر (الولايات المتحدة): “65 عاماً” يشغل منصب الأمين العام لاتحاد الكونكاكاف وهو عضو في اللجنة التنفيذية منذ 1996، يشغل أيضا منصب رئيس لجنتي التسويق والنقل التلفزيوني. واراوي ماكودي (تايلاند): “58 عاما” رئيس الاتحاد التايلاندي لكرة القدم، تعرض لانتقادات قاسية 2009 بعد فشل المنتخب الوطني في بلوغ الدور نصف النهائي من دورة ألعاب جنوب شرق آسيا وذلك للمرة الأولى منذ 26 عاماً. تربطه علاقات جيدة بالاتحاد الانجليزي علماً بأنه تعاقد مع مدربين من إنجلترا لتدريب المنتخب وهما بيتر ريد سابقا وبراين روبسون حاليا. مقرب من رئيس الاتحاد الآسيوي.
نيكولاس ليوز (الباراجواي): “82 عاماً: رئيس اتحاد كومينبول (دول اميركا الجنوبية) منذ اكثر من 20 عاما. عمل في السابق كصحفي وكمحامي وكاستاذ تاريخ.
جونجي اوجورا (اليابان): “72 عاماً أحد أهم الشخصيات في كرة القدم الآسيوية، يشغل حاليا منصب نائب رئيس الاتحاد الياباني وسبق له العمل كأمين عام له أيضا.
ماريوس ليفكاريتيس (قبرص): “63 عاما” الرئيس الفخري للاتحاد القبرصي، ورجل أعمال يملك شركة بترولينا للمحروقات، عضو في اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي أيضا.
جاك انوما (ساحل العاج): “58 عاما” رئيس الاتحاد العاجي لكرة القدم وعضو اللجنة التنفيذية للفيفا منذ 2007.
فرانتس بكنباور (المانيا): “65 عاماً” كان في السابق أحد أبرز الشخصيات لخلافة بلاتر في سدة الفيفا، لكنه سيستقيل من عضوية اللجنة التنفيذية في مارس المقبل ليكرس حياته لعائلته. أحد أبرز نجوم كرة القدم، توج بكأس العالم لاعبا 1974 ومدرباً 1990، كما كان رئيس اللجنة المنظمة عندما استضافت بلاده مونديال 2006.
رافايل سالجيرو (جواتيمالا): “63 عاماً” انضم إلى عضوية اللجنة التنفذية 2007، نائب رئيس اتحاد الكونكاكاف.
هاني أبو ريدة (مصر): “57 عاماً” أحد أعضاء اللجنة المنظمة لكأس العالم، عمل أمينا للصندوق في الاتحاد المصري لكرة القدم. من أبرز الشخصيات الكروية في أفريقيا، ينظر إليه كأحد المرشحين لخلافة عيسى حياتو في سدة الرئاسة.
فيتالي موتكو (روسيا): “51 عاماً” رئيس سابق للاتحاد الروسي لكرة القدم ولنادي زينيت سان بطرسبرج. شغل أيضاً منصب نائب عمدة المدينة، ويشغل حالياً منصب وزير الرياضة في بلاده، وانضم إلى عضوية اللجنة التنفيذية 2009، مقرب من الرئيس الروسي السابق فلاديمير بوتين.

اقرأ أيضا

الأيرلندي بندر بطل «ديربي الشراع»