الاتحاد

الرياضي

خالد القاسمي: لن أفرط في لقب رالي دبي

من منافسات النسخة الماضية لرالي دبي الدولي

من منافسات النسخة الماضية لرالي دبي الدولي

يعطي سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون اليوم شارة انطلاق رالي دبي الدولي في نسخة الـ32 بمشاركة 27 سائقا من 12 دولة في الساعة السابعة والنصف مساء اليوم، وتبدأ أحداث اليوم بفحص المركبات المشاركة اعتباراً من الثامنة صباحا في مقر الرالي الرئيسي في كلية دبي للطلاب.
وأكد الشيخ خالد القاسمي انه عازم على بذل كل جهده لرفع علم الإمارات عاليا في الدورة الـ 32، وقال سائق فريق أبوظبي، والذي يشارك في الجولة الخاتمة لبطولة رالي الشرق الأوسط "فيا" إلى جانب الملاح الآيرلندي "مايكل أور" على متن سيارة فورد فيستا سوبر 2000: "أشارك بالرالي لهدف واحد فقط، الفوز لا غير".
وأضاف: "سأحاول بكل ما أوتيت من قوة. أنا لست هنا للتمرن أو لحجز مركز على منصة التتويج. أريد الفوز برالي بلادي في يومها الوطني، لأرفع علم الإمارات عاليا ولأرسم البسمة على وجوه كل الإماراتيين".
ولن يستطيع الشيخ خالد، الذي تعتبر بطولة العالم للراليات "فيا" هدفه الأول في الوقت الحالي، إحداث أي تغيير في سلسلة الشرق الأوسط، على الرغم من تصميمه إعادة سيناريو عامي 2005 و2006، واللذان فاز فيهما بلقب رالي بلاده.
ويحمل القطري مسفر المري الأفضلية في هذا الرالي، حيث يصمم هو الآخر على هز عرش مواطنه ناصر صالح العطية والتتوج بلقب رالي الشرق الأوسط "فيا".
وعلى الرغم من فوزه بالجولتين الأخيرتين من البطولة في كل من سوريا وقبرص، إلا أن العطية يتاخر بثمان نقاط عن المري، الذي يحتاج لإنهاء بطولة دبي بين الستة الأوائل ليصبح رابع قطري وثامن سائق يفوز بالرالي، الذي انطلق لأول مرة عام 1984، لكن المري سيبذل جهده لضمان فوزه في الرالي الذي لطالما شهد بطولات ختامية ولحظات درامية طوال فترة انعقاده، وفي رياضة دائما تأتي دائما بما لا تشتهي به النفوس.

اقرأ أيضا

يوفنتوس يجدد عقد بونوتشي حتى 2024