الاتحاد

أخيرة

علماء: أستراليا تعرضت لموجة تسونامي قبل 300 ألف سنة

سيدني (أ ف ب)

أعلن علماء أستراليون، أمس اكتشاف آثار انزلاق هائل للتربة تحت الماء تسببت بموجة تسونامي ضخمة قبل 300 ألف سنة قبالة سواحل أستراليا.

واكتشف هذا الانهيار في المنحدر القاري الناجم على الأرجح عن زلزال، عن طريق المصادفة من جانب باحثين يضعون خريطة بالأبعاد الثلاثة للأعماق البحرية في منطقة الحيد المرجاني العظيم. هؤلاء العلماء الذين رصدوا 8 تلال تحت البحر «في وسط المجهول»، اكتشفوا الفجوة الشاسعة في المنحدر القاري عبر إعادة تشكيل الخريطة، بحسب روبن بيمان من جامعة جيمس كوك، وهو أحد معدي هذه الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة «مارين جيولوجي».

وقال بيمان، «ثمة جزء ضخم ناقص من المنحدر القاري على طول 20 كيلومتراً وعمق ثمانية كيلومترات».

وتم اكتشاف الانزلاق في التربة على بعد 75 كيلومتراً قبالة سواحل اينيسفايل في مقاطعة كوينزلاند.

وبحسب التقديرات، حصل انزلاق للتربة عبر تأريخ متحجرات لشعاب مرجانية من أعماق المياه عثر عليها على عمق كيلومتر من التلال الواقعة تحت الأرض، وأقدم هذه المتحجرات يعود إلى 302 ألف سنة.

ومثل هذا الانهيار في التربة قد يكون ولد موجات تسونامي بعلو 27 متراً تبدد أثرها بوجود كميات كبيرة من الشعب المرجانية.

اقرأ أيضا