الاتحاد

الرياضي

الرهيب: المباراة يحسمها سلاح «هدوء الأعصاب» والمنتخب الأخضر بلا ضغوط

راشد الرهيب (يسار) في كرة مشتركة مع القطري حسين ياسر

راشد الرهيب (يسار) في كرة مشتركة مع القطري حسين ياسر

أكد راشد الرهيب مدافع المنتخب السعودي أن فريقه جاهز لمواصلة المشوار في “خليجي 20” نحو المباراة النهائية، واصفاً لقاء اليوم أمام “الأبيض” الإماراتي بالصعب، نظراً لقوة أداء لاعبيه وتأهلهم عن جداره للدور الثاني، وقال الرهيب “منتخب الإمارات زحف بهدوء، حتى بلغ قبل النهائي، ولكننا عازمون على وضع حد، لهذا الزحف وإيقافه”.
وعن التصريحات التي صدرت من معسكر “الأبيض” بأنه جاء من أجل إنجاح البطولة، وليس لأي سبب آخر، أكد الرهيب على أن “الأبيض” قدم للمنافسة على اللقب، ومن الطبيعي أن تكون هناك تصريحات تكتيكية، وقال “لا يمكن أن تعني كلمة إنجاح البطولة أن المنتخب لا يرغب في اللقب، ونحن أيضاً عازمون على التأهل للنهائي، وحسم البطولة، بعد أن شكك البعض، في المنتخب قبل انطلاق المنافسات، ولكن اللاعبين أثبتوا أنهم على قدر المسؤولية، ولديهم الكثير ليقدموه للمنتخب ولأنفسهم”.
وعن قوة الوسط والدفاع “الأبيض”، فضلاً عن قوة أدائه الهجومي بعدما “دك” مرمى البحرين بثلاثية، قال “منتخب السعودية يملك أيضاً أسلحته الهجومية الخاصة، وأكثر لاعبيه من أصحاب المهارات الفردية والقدرة على التسجيل، من أنصاف فرص، هذا الأمر لا يقلقنا، لأننا نستعد بصورة جيدة، لمواجهة كل فريق على حد، ولا ننظر حالياً، إلا لمواجهة “الأبيض”.
وأشار الرهيب إلى أن الجهاز الفني للمنتخب السعودي درس المنتخب الإماراتي جيداً وسوف يعتمد خطة مواجهته، وقال “منتخب الإمارات يضم عناصر جيدة، ويقدم مستوى راقياً خلال البطولة، وأتوقع أن تكون مواجهة اليوم صعبة على الفريقين، خاصة أن هدفهما معا هو الفوز والتأهل للنهائي”.
ورفض الرهيب اعتبار لاعبي المنتخب الإماراتي الحاليين من العناصر البديلة، نظراً لغياب الكثير من عناصره الأساسية لأسباب مختلفة، وقال “هذه العناصر التي تلعب ضمن المنتخب الإماراتي هي الأساسية، نحن لا ننظر لأسماء، لأنه كما ينقص “الأبيض” لاعبين، فنحن أيضاً كان ينقصنا لاعبين، لكن الأسماء المختارة، أثبتت أنها قادرة على تعويض الغيابات لذلك لن ننظر للأسماء”.
ولفت الرهيب إلى أن لاعبي المنتخب السعودي مصممون على تقديم مباراة تليق بسمعة الكرة السعودية، رافضاً الرأي القائل إن “الأخضر” تأهل بضربة حظ على حساب “العنابي” القطري، وقال “منذ المباراة الأولى، ونحن نقدم مستوى طيبا، حيث جمعنا 4 نقاط، قبل هذه المباراة، كما أن المنتخب القطري ليس بالمنتخب الهين، والفوز عليه كان صعباً وهذا ليس عيباً”.
وعن قوة خط دفاع “الأبيض” الذي يعتبر أفضل من الدفاع “الأخضر” لتلقيه هدف وحيد، في الدور الأول، بينما تلقى المنتخب السعودي هدفين قال “دفاع “الأخضر” بخير، ومباراة اليوم ستكون إثباتاً كافياً، بأننا الدفاع الأفضل، ثقتنا كبيرة في أنفسنا، ونحترم المنتخب الإماراتي الذي يضم مجموعة متجانسة من اللاعبين، تقدم مستويات جيدة، وتمكنت من إقصاء منتخبات قوية بالبطولة، وخطفت منها بطاقة التأهل للدور الثاني”.
وعن الإصابة التي كانت قد لحقت به خلال آخر مباراة، وغيبته عن التدريبات في اليوم الثاني، ولجوءه للتدريبات في صالة “الجيم”، قال “كانت مجرد كدمة بسيطة، ولم تمنعني من التدريبات، بل فضل الجهاز الفني منح راحة سلبية لبعض اللاعبين، والاكتفاء بالتدريبات البدنية البسيطة لتجنب الإرهاق”.
وعن تغيير التكتيك الفني للمنتخب السعودي خلال مباريات البطولة، ومدى قدرة فريقه التعامل مع التكتيكي المتحفظ للمنتخب الإماراتي، قال “لكل مباراة ظروفها، مدربنا قادر على قراءة طريقة لعب المنتخب الإماراتي، لأنه يعتمد على طريقة لعب واحدة، عبر التحرك كمجموعة في الهجوم والدفاع، وهو ما قد يصعب من المباراة، بعض الشيء، ويؤخر إحراز الأهداف من الجانبين، نظراً لفرض كل أسلوب للحذر الدفاعي الذي يعتبر أفضل طرق الأداء في مثل هذه المباريات الهامة”.
وأكد الرهيب على صعوبة المواجهة المرتقبة مساء اليوم، مشيراً إلى أن صاحب الأعصاب الأهدأ سيكون هو الرابح في المواجهة، متمنياً أن يستمر الجمهور السعودي في دعم المنتخب، وقال “قامت الجماهير التي تؤازر المنتخب السعودي خلال البطولة بدور إيجابي للغاية، نحن سعداء بأنصارنا في اليمن، ولم نكن نتوقع كل هذا الاهتمام الجماهيري هنا بالبطولة، ولكنا عازمون على إسعاد تلك الجماهير سواء من هنا في عدن أو في السعودية، حيث سيكون الفوز باللقب هو الهدف الأكبر لدى الجميع في لقاء اليوم”.
وعلى الجانب الآخر وفيما يتعلق بتأثر المنتخب السعودي لغياب بعض العناصر، خاصة في خط الهجوم مثل نايف هزازي أو ناصر الحربي والقحطاني، قال “الأخضر بمن حضر، لاعبينا الحاليين في خط الهجوم ليست بالأسماء القليلة وهي قادرة على التهديف ومواصلة الزحف بقوة نحو النهائي”.

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!