الاتحاد

الرياضي

كاتانيتش: إذا كان «الأخضر» سعيداً بملاقاة «الأبيض» فنحن أسعد

كاتانيتش (يسار) مع بيسيرو خلال المؤتمر الصحفي

كاتانيتش (يسار) مع بيسيرو خلال المؤتمر الصحفي

بعد نجاحه في قيادة “الأبيض” إلى صدارة المجموعة الثانية لـ”خليجي 20”، والوصول إلى المربع الذهبي، يضرب السلوفيني كاتانيتش اليوم موعداً مهماً، مع التاريخ في أول مشاركة له في بطولات الخليج، عندما يلاقي السعودية، في الدور نصف النهائي، من أجل الظفر ببطاقة العبور إلى المباراة النهائية، والمنافسة بجدية على اللقب.
وقبل اللقاء المهم أوضح كاتانيتش أن منتخبنا جاهز لتقديم عرض قوي والظهور بصورة إيجابية، ومواصلة سلسلة عروضه الطيبة التي أظهرها خلال الدور الأول، حتى يؤكد للجميع جدارته، بالوصول إلى هذه المرحلة.
وأضاف أن “الأبيض” حريص على الدفاع عن حظوظه بقوة، والسعي إلى بلوغ المباراة النهائية، بفضل الإمكانات الطيبة التي أظهرها في الجولات الماضية والمؤشرات الإيجابية لعدد كبير من اللاعبين، والتي تؤكد تطور الأداء من مباراة إلى أخرى، وارتقاء المستوى بعد تحقيق الانسجام المطلوب بين اللاعبين، ودخولهم في أجواء البطولة.
وأكد مدرب منتخبنا أنه يسعى إلى الحصول على أفضل ما يملك كل لاعب، حتى يؤدي المنتخب بالشكل المطلوب، دون تكليفهم بأدوار تفوق إمكاناتهم، وذلك لأن الجهاز الفني يعرف جيداً نقص خبرة أغلب الموجودين بالقائمة وقلة تجربتهم.
وعن مدى قدرة “الأبيض” على الوصول إلى المباراة النهائية أوضح كاتانيتش أن الحظوظ متساوية، وفرصة منتخبنا قائمة بقوة إذا أدى اللاعبون أدوارهم بقوة، مشيراً إلى أن مثل هذه المباريات تحتاج إلى تركيز كبير، وعطاء مضاعف، حتى تتحقق الأهداف.
أما فيما يتعلق بالارتياح والسعادة التي عبر عنها بعض أعضاء “الأخضر” السعودي، بعد تأكد ملاقاتهم منتخبنا بدلاً من العراق أجاب كاتانيتش بأن “الأبيض” أسعد لأنه سوف يلعب مع منافس قوي ومعروف، ووضعيته في البطولة شبيهة بوضعية منتخبنا، حيث يشارك منقوصاً من نجومه الكبار، إلا أنه قدم عروضاً طيبة حتى الآن، وأثبت مع “الأبيض” قدرة العناصر الشابة على البروز والتألق.
وعن أبرز نقاط قوة المنافس في لقاء اليوم أكد مدرب “الأبيض” أن لقاء اليوم يختلف تماما عن مواجهة البحرين، لأن المنافس في الجولة الماضية اعتمد لعباً هجومياً، منذ البداية من أجل الفوز والتأهل وركز على الكرات الطويلة التي سهلت من مهمة مدافعينا، بينما “الأخضر” يملك لاعبين سريعين وأصحاب مهارات عالية، ويجيد اللعب الأرضي، واختراق الدفاعات، ويمتاز ببنية جسدية قوية لمهاجميه، وخط الدفاع، لذلك فإن المواجهة مختلفة فنياً وتكتيكياً وتحتاج إلى تعامل دقيق لإيقاف خطورة المنافس وإغلاق المنافذ أمامه.
وأضاف أنه شاهد العديد من المباريات للسعودية في هذه البطولة ويعرف جيداً أسلوبها وطريقة لعبها.
وفي ما يخص جاهزية “الأبيض” لهذه المواجهة أكد مدرب منتخبنا أن الأجواء مشجعة على تقديم عرض قوي يليق بالمستوى الذي وصل إليه هؤلاء اللاعبون، متمنياً أن يستعيد اللاعبون لياقتهم البدنية بسرعة، لأن الفترة الزمنية قصيرة، والمنتخب السعودي يملك أفضلية بيوم كامل من الراحة، بالإضافة إلى أن أغلب لاعبينا غير متعودين على خوض ثلاث مباريات قوية في سبعة أيام.
وأشار إلى أن الجهاز الفني حاول بكل ما يقدر مساعدة اللاعبين على استعادة الأنفاس، والوصول إلى أعلى درجات الجاهزية اليوم، حتى يؤدي اللاعبون الأدوار المطلوبة منهم بقوة، خاصة أن لقاءات نصف النهائي قد تمتد إلى الحصص الإضافية، وركلات الجزاء أيضاً.
وبالنسبة لغياب خالد سبيل عن دفاع “الأبيض” اعترف كاتانيتش بأن غيابه مؤثر، خاصة بعد العطاء الكبير الذي قدمه، وتطور أدائه من مباراة إلى أخرى، مشيراً إلى أن سبيل قدم أفضل مستوى له أمام البحرين وأثبت حقيقة إمكاناته الكبيرة.
وأضاف أنه يملك عناصر بديلة في القائمة قادرة على استغلال الفرصة وإثبات قدراتها ومساعدة المنتخب في هذه المباراة المهمة.
وعبر مدرب المنتخب عن سعادته بما قدمها لاعبو “الأبيض” في هذه البطولة، حيث يشعر بالفخر يتواجد مجموعة من الشباب المتميزين الذين بإمكانهم الوصول إلى مراتب متطورة في المرحلة المقبلة، بفضل انضباطهم وجديتهم، والتزامهم، وحرصهم على تقديم كل ما عندهم، مما ساهم في ظهور كرة الإمارات بشكل لائق في بطولة الخليج.
وتمنى كاتانيتش أن تستمر هذه العناصر بنفس المستوى مع أنديتها في الفترة المقبلة حتى تعزز صفوف “الأبيض” في بطولة أمم آسيا الشهر المقبل.
وعن صعوبة اختيار قائمة المنتخب المشاركة في البطولة الآسيوية، بانضمام لاعبي الوحدة والمنتخب الأولمبي أوضح كاتانيتش أن توسع قاعدة الاختيار أمر إيجابي لأي مدرب لأنه يحمس اللاعبين، ويرفع من مستوى المنافسة على المراكز، إلا أنه اعتبر أن البطولة الآسيوية تختلف تماماً عن الخليجية، حيث أن المنافسة أقوى وأشد، لأنها بطولة قارية تشهد مشاركة أكبر المنتخبات الشهيرة في آسيا.
وبسؤاله عن تقييم بطولة كأس الخليج باعتبارها أول مشاركة له في هذه التظاهرة الخليجية، قال كاتانيتش إنها بطولة متميزة ومثيرة تشهد تنافساً قوياً بين منتخبات المنطقة، والفرصة متاحة للخروج بالعديد من المكاسب لمختلف المنتخبات المشاركة، نظراً لقوة المباريات ووجد منتخبات معروفة على المستوى القاري، وتنافس باستمرار على الألقاب والبطولات، إلا أنه أشار إلى تأثير عامل العشب الاصطناعي في المستوى الفني لأنه لم يساعد اللاعبين على إبراز كافة مؤهلاتهم الفنية موضحاً انه عائق حقيقي حتى لو جئنا بالأرجنتيني ميسي فلن يقدر على اللعب عليه.
مؤتمر النهائي بعد أن تحققت أمنيته بحضور المؤتمر الصحفي لمباريات الدور نصف النهائي بعد فوز منتخبنا على البحرين وصعوده إلى المربع الذهبي، تمنى كاتانيتش مرة أخرى أن يحضر أيضا المؤتمر الصحفي لمباراة الدور النهائي، معتبراً أن كل الأمور واردة بين المنتخبات والفرصة مواتية لبلوغ أبعد دور ممكن بعد انتهاء الدور الأول .


10 آلاف علم سعودي في الملعب
آل مسلم: خطوة واحدة تفصلنا عن التتويج

عدن (الاتحاد) - أكد مصلح آل مسلم عضو الاتحاد السعودي لكرة القدم، وعضو بعثة المنتخب “الأخضر” في “خليجي 20” أن “الأخضر” سوف يلعب على الفوز من أجل تحقيق هدفه في البطولة بالتأهل للنهائي، وحسم اللقب، مهما كان اسم المنتخب المنافس، وقال “منتخب الإمارات يضم لاعبين متميزين وسوف يحترمه السعودي جيداً وهي مباراة قمة خليجية بكل الأحوال”.
وشدد آل مسلم على أن المفاجآت واردة في البطولة بشكل عام، متمنياً أن ينجح فريقه في التأهل، والمنافسة على اللقب.
وفيما يتعلق بالتحركات التي تقوم بها بعثة “الأخضر” السعودي من أجل جذب الجماهير اليمنية، وتوزيع الأعلام السعودية بصورة مكثفة حتى الآن لدرجة بات معها العلم السعودي، هو الأكثر رواجاً بالبطولة بصورة غير مسبوقة، قال “بالفعل وزعنا آلاف الأعلام السعودية في المباريات السابقة، وهدفنا هو تسخير الجماهير لدفع “الأخضر” في الملعب، وقد تحقق ذلك بفعل، وفرة الجماهير العاشقة للكرة السعودية بين اليمنيين، فضلاً عن وجود أعداد كبيرة من السعودين في اليمن سواء للدراسة أو للزحف خلف المنتخب.
وقال نتوقع ألا تقل الأعلام السعودية في المباراة أمام الإمارات عن 10 آلاف علم، حيث أن البعثة السعودية تعتزم توفير أكثر من 4 آلاف علم للجماهير، ونتوقع زيادة الحضور الجماهيري في نصف النهائي.
من ناحية أخرى أكد أحمد عباس مهاجم المنتخب السعودي أن فريقه قادر على مواجهة أي فريق بصرف النظر عن لونه قميصه أو أسماء لاعبيه.
وشدد عباس على أن هدف “الأخضر” المعلن مبكراً، هو الفوز باللقب، وقال “جميع اللاعبين لديهم رغبة كبيرة في العودة إلى السعودية بالكأس، وأتوقع مباراة صدامية بين الفريقين، ونحن لها بطبيعة الحال”.
وعلى الجانب الآخر واصل شبح الإصابات مطاردته لحراس مرمى المنتخب السعودي، وضرب هذه المرة الرباط الجانبي للركبة اليسرى للحارس حسين شيعان، وذلك بعدما أقصى قبل انطلاقة الدورة الحارس خالد شراحيلي.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية