بنغازي (الاتحاد)

أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الليبي يوسف العقوري ضرورة توفير الوقت الكافي لانطلاق الحوار السياسي في ليبيا، مشيراً إلى أن طبيعة العملية الديمقراطية تتطلب وقتا كافياً، مضيفاً أن مجلس النواب الليبي الذي يحرص على اتخاذ قراراته بشكل ديمقراطي والتشاور مع جميع أعضائه كان عليه أن يناقش عدة مقترحات لكيفية اختيار اللجنة التي ستمثله في الحوار السياسي وهو أمر طبيعي ويحدث في جميع برلمانات العالم.
وأوضح العقوري في بيان صحفي رغبة البرلمان الليبي في المشاركة بفعالية وعدم تكرار أخطاء الماضي، وكذلك حرصه على تضحيات الشعب وأبناء القوات المسلحة الليبية التي بفضلها تم استعادة الأمن والاستقرار في أجزاء كبيرة من البلاد، معرباً عن أسفه لأن مجموعة النواب المتواجدة في مدينة طرابلس قررت مقاطعة البرلمان الليبي بمقره الدستوري بمدينة بنغازي وهو ما ألحق ضرراً بالغا بالعملية الديمقراطية، مشدداً على أن تلك المجموعة لا يمكن اعتبارها مجلساً آخر لأن ذلك مساس خطير بوحدة مجلس النواب الذي يمثل رمزاً سياسياً لوحدة البلاد.
وأكد أهمية انطلاق الحوار الاقتصادي وحرص مجلس النواب الليبي على متابعته من أجل الوصول لآليات تضمن عدالة توزيع ثروات البلاد.