الاتحاد

عربي ودولي

اتهامات متبادلة بين سوريا وإسرائيل بعد تصدي دمشق لصواريخ معادية

استهداف مناطق قرب العاصمة دمشق بصواريخ معادية

استهداف مناطق قرب العاصمة دمشق بصواريخ معادية

ذكرت وسائل إعلام سورية رسمية أن الدفاعات الجوية السورية "أسقطت صواريخ إسرائيلية" قرب العاصمة دمشق الثلاثاء، في حين قالت إسرائيل انها كانت تحمي نفسها من نيران مضادة للطائرات.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" عن مصدر عسكري أن الدفاعات الجوية "تصدت لصواريخ معادية أطلقها الطيران الحربي الإسرائيلي من فوق الأراضي اللبنانية".

وأضافت الوكالة أن الدفاعات الجوية تمكنت "من إسقاط معظم الصواريخ قبل الوصول إلى أهدافها، واقتصرت أضرار العدوان على مخزن ذخيرة وإصابة ثلاثة جنود بجراح".

وشنت إسرائيل في السابق ضربات جوية في سوريا استهدفت منشآت عسكرية للنظام أو لحليفيه ايران وحزب الله، معظمها كان في المنطقة جنوب دمشق.

وفي نهاية نوفمبر أعلنت سوريا ان دفاعاتها الجوية استهدفت وأسقطت عدداً من "الأهداف المعادية" فوق منطقة الكسوة جنوب دمشق.

ورفضت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي في اتصال مع فرانس برس التعليق على الأنباء الواردة حول غارة في سوريا.
لكن الجيش الإسرائيلي قال في بيان إن "نظام دفاع جوي تصدى لصاروخ مضاد للطائرات أُطلق من سوريا، ولم يتم الإبلاغ عن أي إصابات أو أضرار".

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا عن حصول "غارة إسرائيلية".

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد "استهدفت صواريخ أطلقت من طائرات إسرائيلية مخازن أسلحة لحزب الله والقوات الإيرانية جنوب وجنوب غرب دمشق".

وفي حال تأكيد هذه الغارة التي أعلن عنها الثلاثاء، فانها ستكون الأولى منذ الإعلان عن الانسحاب الأميركي من سوريا.

اقرأ أيضا

قرقاش: الدوحة تتهرب من التزاماتها بمحاولة شق الصف