الاتحاد

الرياضي

«البنفسج» بدأ مسيرته مع الإنجازات ببطولة الخليج

عندما يكون هناك إنجاز تشعر بأن بوادره قد تسبقه بسنوات، وإنجاز الزعيم العيناوي باعتلاء عرش القارة الصفراء في عام 2003 لم يأت من فراغ وكانت له بوادر ظهرت على البنفسج في مشاركاته الخارجية سواء على المستوى القاري أو تحديداً الخليجي، فالزعيم قبل تتويجه بطلاً لآسيا بعامين، توج بطلاً للخليج العربي في البطولة الخليجية للأندية التي استضافها عام 2001 في نسختها الثامنة عشرة، وكان اللقب بداية طموحات الجيل الذهبي للبنفسج، وجاء فوز العين ليؤكد أن هذا الفريق تخطى حاجز المحلية في طريقة لتحقيق المزيد، وجاء فوز العين بهذه الكأس عن جدارة واستحقاق وحسم اللقب لصالحه قبل الجولة الأخيرة للبطولة التي شاركت فيها 6 فرق هي العين المستضيف، والاتحاد السعودي، والاتحاد القطري، وظفار العماني، والرفاع الغربي البحريني، والسالمية الكويتي. واستضاف العين البطولة في يناير عام 2001 وأقيمت بنظام الدوري من دور واحد وقاد الفريق في هذه البطولة المدرب التونسي مراد محجوب. وخاضها كما تنص اللائحة من دون أجانب ومهاجم واحد مصاب هو ماجد العويس، ورغم ذلك كان التفوق للفريق العيناوي بفضل العزيمة والإصرار.
بداية قوية
افتتح البنفسج البطولة بفوز صعب على الرفاع الغربي بهدفين مقابل هدف، بعد مباراة متوسطة تأثر فيها العين برهبة البداية وغياب وإصابة عدد كبير من لاعبيه الأساسيين، ومع ذلك حقق فوزاً معنوياً اكتسب من خلاله ثقة الجماهير ووضع أول ثلاث نقاط في رصيده وانتهى الشوط الأول سلبياً من دون أهداف ثم تقدم العين بهدف سبيت خاطر في الدقيقة السابعة من الشوط الثاني، وتعادل حميد درويش للرفاع الغربي، وينجح سالم جوهر في إحراز هدف الفوز من تسديده قوية من ركله خارج المنطقة ويفوز العين بأول لقاء في البطولة.
ويواصل البنفسج انطلاقته الناجحة فحقق فوزاً مهماً على السالمية الكويتي 2 / 1 في الجولة الثانية للبطولة ليتصدر برصيد 6 نقاط، بعد أن نجح سبيت خاطر في تسجيل الهدف الأول، وأضاف غريب حارب الهدف الثاني، ومع الاندفاع الهجومي للعين يخطف جاسم الهويدي هدف السالمية الوحيد لينتهي اللقاء لصالح العين ويمضي خطوة جديدة نحو البطولة.

ملامح البطل

اقترب العين من اللقب بعد تحقيقه الفوز الثالث على التوالي بتغلبه على الاتحاد بهدف للاشيء سجله غريب حارب في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول ليحصد البنفسج 9 نقاط ويقترب بقوة من إحراز اللقب.
ويحسم البنفسج اللقب لصالحه دون الانتظار للجولة الأخيرة بعد فوزه على منافسة الوحيد ظفار العماني بهدف للاشيء سجله فهد علي في الدقيقة الثامنة من بداية اللقاء، وبهذا الفوز يحقق العين العلامة الكاملة بالفوز في مبارياته الأربع، ويتوج رسمياً بطلاً لخليجي 18 قبل انتهاء البطولة.

اقرأ أيضا

بيل يحتفل بتأهل ويلز إلى أمم أوروبا بالسخرية من ريال مدريد