الاتحاد

الإمارات

«الإمارات للنفع الاجتماعي» تقدم 8,2 مليون درهم لدعم المشاريع البحثية في جامعة الإمارات

قدمت مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي تمويلا لجامعة الإمارات العربية المتحدة قيمته حوالي ثمانية ملايين و200 ألف درهم لدعم 41 من مشاريعها البحثية ذات الأولوية الوطنية من أصل 56 منحة قدمتها المؤسسة لمختلف مؤسسات التعليم العالي.
وتقدر قيمة المنحة الواحدة المقدمة لكل بحث بـ200 ألف درهم إماراتي يتم تقديمها على مدى عامين في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة وتكنولوجيا المعلومات والزراعة والغذاء والطب والعلوم الصحية.
وقد تم تقديم المنح في ضوء عملية تنافسية كبيرة شملت تدقيقا داخليا وتحكيما خارجيا بناء على معايير علمية وعالمية دقيقة، حيث يشترط في المشاريع البحثية الممولة أن تكون ذات صلة باحتياجات التنمية في الدولة وأن يقوم الفريق البحثي بتدريب اثنين من الطلبة المواطنين.
ويأتي هذا التمويل بعد أن منحت جامعة الإمارات 37 باحثا من أعضاء هيئتها التدريسية تمويلا لدعم مشاريعهم البحثية أوائل الشهر الجاري إيمانا منها بأهمية توفير الدعم اللازم للباحثين وتهيئة الظروف المناسبة لهم ونشر ثقافة البحث العلمي لتمكينهم من أداء البحوث العلمية للمساهمة في دعم احتياجات وأولويات دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأعرب الدكتور عبد الله الخنبشي مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة خلال مؤتمر صحفي أقيم في مقر مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي في أبوظبي بهذه المناسبة عن سعادته بهذه المنحة، مؤكداً أن البحث العلمي أصبح مقياسا للتطور والرقي في الوقت الحاضر والدعامة الأساسية للاقتصاد والنمو الذي يكفل الراحة والرفاهية للإنسان ويضمن له العيش الرغيد ولذلك كان لزاما علينا تبني البحوث العلمية ذات العلاقة المباشرة بالاحتياجات والأولويات الوطنية على مدى العامين الماضيين والاستمرار في تطويرها والبناء عليها لما فيه منفعة للدولة.
وأضاف الخنبشي أن الجامعة تزخر بالكوادر والكفاءات العلمية والفكرية المؤهلة والتي تسعى للرقي بالبحث العلمي، فيما وجه الشكر لمؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي لدعمها المتواصل للجامعة ولتزامها بما يعود بالفائدة على الدولة والمجتمع على حد سواء.
وهنأ الخنبشي جميع الباحثين الفائزين بالمنح، خاصة أعضاء الهيئة التدريسية، متطلعاً إلى تلمس ما تعود به نتائج بحوثهم من نفع على الدولة.

اقرأ أيضا