الاتحاد

الإمارات

حرم ولي عهد الشارقة تشهد فعالية «كن سبباً» الخيرية

شهدت حرم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة الشيخة عزة بنت سعود القاسمي للفعالية الخيرية “كن سبباً” التي أطلقها نادي سيدات الشارقة قبل شهرين لصالح دار الرعاية الاجتماعية وإدارة حماية حقوق الطفل في الشارقة برعاية مجموعة شركال فال (عبدالله السري) ودار الأزياء “سواريه”.
حضر الحفل عائشة بنت محمد القاسمي عضو اللجنة الاستشارية بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، والشيخة نجلاء بنت سعود القاسمي، وأعضاء المجلس الأعلى للأسرة.
وقامت الشيخة عزة القاسمي بجولة في أروقة البازار الخيري الذي ينظمه النادي بمناسبة احتفالات اليوم الوطني، والذي ضم العديد من الأشغال اليدوية والمشاريع التجارية المتنوعة الخاصة بالأسر المنتجة.
وبعدها توجهت للمعرض الفني الذي اشتمل على لوحات ورسومات قام أطفال دار الرعاية وإدارة حماية حقوق الطفل في الشارقة برسمها ويعود ريعها لصالح الحملة.
وفي ختام الجولة، شهدت حرم ولي عهد ونائب حاكم الشارقة عرض الأزياء الخيري من دار الأزياء “سواريه” في قاعة كنوز، حيث تم عرض تشكيلة متنوعة من العباءات وفساتين السهرة والأعراس.
وبهذه المناسبة عبرت الشيخة عزة القاسمي عن بالغ سعادتها بالحملة التي خصصت لدعم أطفال دار الرعاية الاجتماعية وإدارة حماية حقوق الطفل وتوجهت بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة وقرينته الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة ورئيسة مجلس إدارة نادي سيدات الشارقة على اهتمامهما الكبير بالطفل وإنشاء مؤسسات تعنى بشؤونه.
كما شكرت جميع موظفي دار الرعاية الاجتماعية وإدارة حماية حقوق الطفل على الرعاية والعناية التي يتلقاها الأطفال الموجودين في تلك المؤسستين وسعيهم الدائم لتوفير الأجواء الأسرية المناسبة للطفل.
وشكرت بدورها القائمين على الفعالية من نادي سيدات الشارقة. وقالت: “إنه ليسعدنا أن نجد هذه المبادرات الطيبة من نادي سيدات الشارقة، وليس بغريب على ناد تترأس مجلس إدارته الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي أن يبادر بالحملات الخيرية، فسموها حريصة كل الحرص على مد يد العون للجميع سواء داخل الدولة أو خارجها وهذا ما تعلمناه منها ونحن جميعاً ماضون على نهجها أفراداً ومؤسسات”.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يستقبل ولي عهد لوكسمبورغ