الاتحاد

الإمارات

«نور دبي» تعالج عيون لاجئي الروهينجا

جانب من المستفيدين من مخيم المؤسسة (من المصدر)

جانب من المستفيدين من مخيم المؤسسة (من المصدر)

دبي(الاتحاد)

تساهم مؤسسة نور دبي، في معالجة مشكلة العمى التي يواجهها لاجئو الروهينجا في بنجلاديش، استجابة للاحتياجات المقدرة من المسح الصحي الذي أجرته وزارة الصحة في جمهورية بنجلاديش، بالتعاون مع مؤسسة فريد هولوز، وهي منظمة أسترالية تعمل في مجال التنمية الدولية.
وبحسب تقديرات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فإن أكثر من 750 ألف لاجئ من الأقلية المسلمة في ميانمار فروا إلى بنغجلاديش منذ أغسطس 2017، وهم موزعون في 30 مخيماً للاجئين في مدينة كوكس بازار، وعلى حسب نتائج المسح الصحي، فإن 50 ألفاً من لاجئي الروهينجا يحتاجون إلى عمليات جراحية في العيون.
وقالت دكتورة منال تريم، المديرة التنفيذية لمؤسسة نور دبي: «تلعب الإمارات دوراً حيوياً في مساعدة لاجئي الروهينجا بتقديم مساعدات إنسانية كبيرة، وكذلك في مجال علاج أمراض العيون والوقاية من العمى، إذ لا تتوافر الإمكانيات الصحية داخل المخيمات». وأضافت: «يبعد أقرب مستشفى لخدمات صحة العيون نحو ساعة عن المخيمات، وبالتالي يصعب وصول اللاجئين وتوفير احتياجاتهم، بالإضافة إلى أن المستشفى يوفر خدمات طب العيون عبر طاقم طبي يتألف فقط من طبيبان أحدهما مقيم والأخر زائر».
وأوضحت تريم، أن مؤسسة نور دبي قامت بالتعاون مع مؤسسة فريد هولوز وممثلي وزارة الصحة في جمهورية بنجلاديش الإسلامية بتوفير احتياجات العلاج لعدد 2000 شخص من اللاجئين وإجراء 500 عملية جراحية ابتداءً من يناير الماضي ويستمر البرنامج حتى نهاية فبراير الجاري.
وتقوم المؤسستان حالياً بدراسة توسعة نطاق التعاقد لتوفير خدمات إضافية للاجئي الروهينجا.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تحية تقدير واعتزاز إلى أمهات شهدائنا