الاتحاد

الإمارات

وزارة الثقافة تنظم معرض «إبداعات موظفي الحكومة» في أبوظبي

أحمد جمعة الزعابي خلال افتتاح المعرض

أحمد جمعة الزعابي خلال افتتاح المعرض

افتتح معالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة أمس في المسرح الوطني بأبوظبي وبمناسبة اليوم الوطني التاسع والثلاثين لتأسيس الدولة “معرض إبداعات موظفي الحكومة الاتحادية” الذي تنظمه وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في دورته الثالثة والذي ضم ما يقرب من 65 لوحة تشكيلية ومنحوتتين و30 كتاباً وأيقونات وألبومات وأعمالاً على القماش ومشغولات يدوية.
وحضر الافتتاح عدد من المسؤولين في وزارة الثقافة والشباب تنمية المجتمع كما شهده نخبة من المبدعين ووسائل الإعلام المختلفة، ويستمر المعرض حتى التاسع من ديسمبر الجاري.
وقال أحمد جمعة الزعابي في كلمة له بعد افتتاح المعرض “لابد أن نشكر معالي عبدالرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع والإدارة الفنية في الوزارة على الجهود الكبيرة في تشجيع الطاقات الشابة في الوزارات المحلية والاتحادية لتقديم إبداعاتهم والمساهمة في دفعهم إلى المزيد من العمل الخلاّق”.
كما حفل المعرض بإبداعات الموظفين بكتبهم التي ألفوها في مجالات علمية متنوعة منها الأدبية والتربوية والجمالية ، ومن بين المشاركين الفنانة هداية عبيد النعيمي في لوحتيها صقر وجبال وبحر واحتفت أيضاً بالزهور والجرار والحصران . ومن جانبها تناولت مريم سالم موسى زهوراً نابضة بالحياة، أما سعيد العامري فقدم 4 لوحات حروفية اشتملت على كتابة “ما شاء الله “ و”إن مع العسر يسرا”و”محمد صلى الله عليه وسلم” و”أحمد”، وقدم ثابت النعيمي لوحة برجل وظل.
وكان سمير أحمد الحاج قد اشترك بلوحة تناولت البحر والصيد وقارباً وفانوساً بينما قدمت لوحة وليد الزعابي كلمة “الله” بالأسود والأبيض في إيحاء متفرد. وحاولت نيفين نعيم إبراهيم أن تجسد دلال القهوة وفي لوحة أخرى لها استخدمت الحروفية العربية بـ”قل هو الله أحد”، وتناولت في ثالثة “قلعة” وفي رابعة “جياداً”. أما هدى محبوب فاستطاعت أن تجسم آلة الكمان بروح شفيفة وبألوان متجانسة في الوقت الذي رمزت في لوحتها الثانية للدوامة وفي ثالثة بالأسود والأبيض لنمر وأنثاه .
ويأتي عمل عبيد سرور التي استخدم فيه الألوان الصحراوية ليجسد مدن الصحراء وتماسكها، كما أسهم عبدالكريم سكر بلوحتين هما “امرأة حالمة” و”حياد”، وعبدالرحيم سالم بلوحتين . وأسهمت شيخة النقبي بثلاث لوحات الأولى لامرأة ملثمة بالأحمر والثانية لدوام وثالثة لامرأة حالمة، أما شيخة عيسى فقدمت الأغصان الخضراء على قاع أصفر ووجوه متقابلة كذلك التشكيلية نادية أحمد حسن أبو الرب التي تناولت عصفورين متجاورين وفاطمة اليماحي في صانع الحصير.
وفي مجال التصوير الفوتغرافي اشتركت مريم النعيمي بأعمال تصويرية تناولت فيها “جمال الصحراء” و”عين الإمارات”.
وكان للفنان مصطفى حسن مساهمتان نحتيتان أولهما وجه بالأبيض والثانية وجه على الخشب ونال المعرض استحسان الجميع بتنوع أفقه وتعدد تناولاته.

اقرأ أيضا