الاتحاد

الملحق الثقافي

واقفة هي الإمارات

طالما اجتاح دم الجد شرايين الولد
يستمر الموج في هذا البلد
فاستعدوا للبقاء
ولتخسأ الشطآن إن كانت ملاذاً
استعدوا
وليغني النورس الباكي
على موت الزبد
ظمأ بي..
لتعاريج الصحارى
تتلظى
روحي البيضاء منه
وعليه
فامنح العاشق برداً
وسلاماً
اسقني خمر الأبد
أعطنيها
ريشة الوقت وألوان الخليج
إيه واسكب
من حليب البدر في محبرتي
من فضاءات العصافير
ومن صدر الشجن
من تفاصيل المجرات
ومن عزم الزمن
نرسم الشعر شعاعاً
وسحاباً ووطن
وتعالوا كل يوم
نمتطي الطوفان أسئلة
ونشربه نهاراً
ثم نزداد اخضراراً
نحرث الصخر
وننبث أعاصيراً
وزلزالاً
وناراً
نمطر المريخ
والتاريخ نوراً
وفخارا
وهكذا...
كلما التف على الحقل
ثعابين المسد
وقف النخل..
ألا نعم الوتد.

اقرأ أيضا