الاتحاد

الملحق الثقافي

كلاسيكيات بنجوين تتحدث العربية ورقياً ورقمياً

قال رئيس دار النشر العالمية بنجوين إنها ستستهدف القارئ العام والمتخصص في العالم العربي بمشروع مشترك جديد، سيطرح أعمالاً كلاسيكية عالمية باللغة العربية في صورة ورقية ورقمية.
وقال جون ماكينسون رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنجوين على هامش احتفال بمناسبة توقيع اتفاق المشروع المشترك مع دار الشروق المصرية، إنه يرى “فرصة واضحة جدا” في سوق النشر العربية “رغم صعوبتها بسبب الاختلافات من بلد لآخر”.
وسيعمل مشروع “شروق بنجوين” على ترجمة أعمال من سلسلة “كلاسيكيات بنجوين” إلى اللغة العربية، بالإضافة لترجمة اعمال كلاسيكية عربية إلى اللغة الإنجليزية. وسبق أن دخلت بنجوين في مشروعات مماثلة مع شركاء ناشرين في البرازيل والصين وكوريا الجنوبية، لكن مشروع “شروق بنجوين” هو الأول من نوعه لدار النشر العالمية في العالم العربي.
وقال ماكينسون إن بنجوين ودار الشروق تبحثان كيفية إتاحة الإصدارات العربية بأسعار معقولة.
وقال إبراهيم المعلم رئيس دار الشروق إن مشروع “شروق بنجوين” سيتيح ترجمة عربية للمرة الأولى لبعض الأعمال في “كلاسيكيات بنجوين” التي بدأ نشرها عام 1946 واصبحت تضم أكثر من 1200 عنوان.
وقال ماكينسون إنه حتى الأعمال التي سبق أن صدرت لها ترجمة عربية فسوف تكون في شكل مختلف من خلال المشروع الجديد، الذي يعنى بإضافة هوامش وتعليقات ومقدمات بالإضافة لطرح نسخ رقمية ستتضمن مواد فيديو مصورة.
وقال إن مشروع “شروق بنجوين” سيصدر بالعربية حوالي 20 كتاباً سنوياً وإن أول العناوين سيطرح في المكتبات العام القادم.

اقرأ أيضا