الاتحاد

كرة قدم

«طاح الحطب» بين إدارة «الشباب» والجماهير

منير رحومة (دبي)

بعد طول جفاء، وانقطاع شبه تام للعلاقة بين الجماهير وإدارة النادي خلال الفترة الماضية، نجحت شركة كرة القدم التي تم تشكيلها مؤخراً برئاسة جمال حامد، في ترميم الشرخ الحاصل، وإعادة مد جسر التواصل بين مشجعي «الجوارح» ومسؤولي النادي، خلال اجتماع «المصالحة» الذي عُقد أمس الأول بإدارة النادي، وبحضور عدد كبير من المشجعين.
وتم خلال هذا الاجتماع مناقشة مختلف المواضيع التي أدت إلى ابتعاد الجماهير عن النادي، وعزوفها عن حضور المباريات وتقديم دورها في مساندة الفريق والوجود في المدرجات، حيث استمع أعضاء شركة الكرة إلى مقترحات الجماهير للمرحلة المقبلة بهدف توفير كل الظروف المواتية أمامهم لإعادة إحياء المدرجات، ودعوة بقية المشجعين للحضور والوجود باستمرار، إلى جانب تطوير العلاقة بين الإدارة والجمهور بما يخدم مصلحة النادي، ويعزز من القيم التي تميز القلعة الخضراء، وأبرزها روح الأسرة الواحدة.
وبعد أن «طاح الحطب» بين الجماهير والإدارة، وعدت شركة الكرة بإقامة مجلس للجماهير داخل النادي، يكون مكاناً لتبادل الأفكار والمقترحات، ولمّ شمل مختلف الأجيال التي تعاقبت على النادي من لاعبين قدامى ومسؤولين وجماهير، وجعله منارة ثقافية تسهم في نشر مبادئ التعاون والتكاتف والتثقيف الإيجابي.
وبالنسبة إلى الأمور المتعلقة بتوفير معدات ومستلزمات التشجيع، انطلقت التحضيرات مبكراً لمباراة الديربي، بتجهيز الأعلام والشالات واللافتات، وتوفير فرقة موسيقية، إلى جانب تفعيل التواصل بين الجمهور لحشد أكبر عدد ممكن لحضور «الديربي» أمام الأهلي غداً، ومساندة الفريق بقوة من أجل استعادة مستواه، والظهور بالصورة اللائقة.
كما ستتواصل عملية التجهيز لنهائي كأس الخليج العربي المقرر في الأول من أبريل المقبل، بأفكار ومقترحات جديدة الهدف منها توفير مؤازرة قوية في هذه المباراة المهمة لإنقاذ الموسم والتتويج بلقب مهم لمستقبل الفريق. وتم خلال الاجتماع تشكيلة «رجال الجوارح» برئاسة سامي محمد، وتضم علي عبدالمجيد وراشد عزير، نائبين، وذلك لتولي التنسيق بين إدارة الشباب والجماهير، وتلبية احتياجات المشجعين في مختلف المباريات. من جهة أخرى تشهد تشكيلة الشباب في مباراة «ديربي» ديرة دبي مع الأهلي غداً، غياب 5 لاعبين مهمين في تشكيلة الأخضر، هم: محمد علي عايض بسبب حصوله على الإنذار الثالث، والأوزبكي عزيز بيك حيدروف بسبب تعرضه لإصابة في الوجه خلال المباراة الماضية، وراشد حسن وعيسى محمد بعد تعرضهما لإصابة في لقاء الإمارات، ومحمود قاسم الذي أجرى بدوره جراحة على الوجه، ومحمد جمعة الذي لم يكتمل شفاؤه بشكل كامل. وتشكل هذه الغيابات الكثيرة مشكلة حقيقية بالنسبة إلى المدرب الجديد ميروسلاف دوكيتش، خصوصاً أن الفريق مطالَب بتقديم عرض قوي لتصحيح أخطائه وتدارك الخسارة التاريخية التي منيَ بها أمام الإمارات برباعية كاملة على ملعبه، إلى جانب أن مواجهات الديربي تعتبر على درجة كبيرة من الأهمية للجماهير التي لا ترغب في مشاهدة فريقها يتعرض لخسارة جديدة في هذا اللقاء بالذات. وحرص المدرب على اختبار العديد من اللاعبين البدلاء في مراكز مختلفة للدفع بهم ضمن التشكيلة الأساسية مثل راشد عيسى المنضم حديثاً في الانتقالات الشتوية، حيث ينتظر أن يعول الجهاز الفني على خبرته وتجربته لمساعدة الشباب على تقديم الأداء المطلوب في لقاء الغد.

اقرأ أيضا