الاتحاد

الرئيسية

بوتين يحذر مجدداً الحلف الاطلسي من نظام الدفاع المضاد للصواريخ

حذر رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين من أن بلاده ستتزود بـ"قوات ضاربة" اذا لم تتوصل موسكو وحلف شمال الاطلسي الى اتفاق حول نظام دفاع مشترك مضاد للصواريخو وذلك في مقابلة مع شبكة "سي ان ان". وقال بوتين في مقابلة مع الصحافي لاري كينغ انه "اذا كان رد الفعل سلبيا على مقترحات روسيا" في حين تبرز تهديدات جديدة، "على روسيا ان تضمن أمنها".

وبحسب مقتطفات من المقابلة التي ستبث في الولايات المتحدة ستضطر روسيا نتيجة لذلك الى نشر "قوات ضاربة" جديدة مشيرا الى "صواريخ جديدة" و"تكنولوجيا نووية". واضاف "هذا ليس خيارنا. لا نريد ان يحصل ذلك. لكن هذا ما سيحصل في حال لم نتوصل الى اتفاق حول الجهود المشتركة في هذا المضمار".

وكان قد حذر الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف في وقت سابق من سباق جديد على التسلح في حال لم تتفق روسيا والحلف الاطلسي على نظام دفاعي مشترك مضاد للصواريخ. وخلال قمة لشبونة في 20 نوفمبر قررت روسيا والحلف الاطلسي تعميق تعاونهما الدفاعي المضاد للصواريخ، لكن مدفيديف حذر من ان رد موسكو الايجابي على نشر الدرع المضادة للصواريخ في اوروبا مرتبط بنوعية التعاون بين روسيا والحلف. وفي نهاية نوفمبر كتبت صحيفة "وول ستريت جورنال" الاميركية نقلا عن مشاركين في القمة ان مدفيديف قدم اقتراحا للحلف الاطلسي اثناء جلسة مغلقة خلال تبادل للاراء مع القادة الثمانية والعشرين للحلف الاطلسي. وبموجب هذا الاقتراح الذي وصف بانه "دفاع مضاد للصواريخ في منطقة محددة"، تتولى روسيا مسؤولية التصدي لكل صاروخ يطلق على اوروبا ويعبر فوق اراضيها او المنطقة التي تقع على عاتقها. وتقوم بلدان حلف شمال الاطلسي بالخطوة نفسها حيال كل صاروخ يطلق على روسيا.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر قانون مركز دبي المالي العالمي للملكية الفكرية