الاتحاد

كرة قدم

الشارقة والوصل.. «الهدف المزدوج»

علي معالي (الشارقة)

على ملعب استاد الشارقة في الإمارة الباسمة، يبحث الشارقة والوصل عن كيفية تحقيق الانتصار في الجولة 18 من دوري الخليج العربي، المباراة ينتظر لها أن تشهد حضوراً جماهيرياً كبيراً، فالشارقة يبحث عن كيفية الدخول في منطقة الأمان بعد أن وصل رصيد النقاط إلى 17 نقطة.
في المقابل يأمل «فهود زعبيل» صاحب 36 نقطة في المركز الثالث تحقيق هدفه المزدوج، مثل منافسه، فهو يرغب في رد الاعتبار من الشارقة بعد الفوز الكبير للملك على الفهود في آخر لقاء جمعهما في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وفيها حقق الشارقة انتصاراً كاسحاً 4/ 1، في مباراة تألق فيها أبناء الملك، والهدف الآخر للوصل هو السعي للبقاء بين الكبار، بينما يأمل «الملك» تأكيد تفوقه.
يلعب فريق بـ3 لاعبين أجانب فقط، حيث يغيب عن الشارقة لاعب الوسط البولندي والمؤثر جداً أدريان، في حين يغيب عن الوصل مينديز البرازيلي، وهو لاعب أصبحت له قيمته الكبيرة بين فهود زعبيل، في حين سيوجد الثلاثي ماتسودا وديجاو وريفاس في كتيبة الملك، وكايو وليما وسيرجينيو في كتيبة الفهود.
يتسلح كل فريق بمجموعة من العناصر التي تخطط للهدف، فالشارقة لديه مجموعة من اللاعبين المواطنين منهم الموهوب عمر جمعة ربيع، والحسن صالح صاحب الانطلاقات الجانبية الرائعة، وحمد إبراهيم صاحب الجهد الوفير وعبدالله تراوري المدافع الصلب، وفي الوصل هناك علي سالمين وعبدالرحمن علي المدافع الذي يقدم مستويات متميزة حتى الآن، ووحيد إسماعيل وأحمد الشامسي.

بيسيرو: مطالبون بالتركيز الكامل أمام الهجوم القوي
الشارقة (الاتحاد)

وصف البرتغالي بيسيرو مدرب الشارقة مباراة الليلة أمام الوصل بالصعبة، مشيداً بخط الهجوم القوي للوصل، وقال: ‏«الوصل يمتلك خط هجوم قوياً، ولعبنا معهم في مناسبات سابقة ونعرف مستواهم جيداً وأين تكمن الخطورة، سواء من اللاعبين الجيدين أو المدرب الجيد»، وشدد على أهمية المباراة بالنسبة للشارقة، مطالباً باللعب بنفس القوة والتركيز التي ظهرت في مباراة الكأس أمام الوصل.
وانتقل المدرب بالحديث عن دفاع الشارقة الذي يؤدي مستويات جيدة، متمنياً أن يكون في نفس الصلابة في هذه المباراة، كما ظهر في المباريات السابقة منذ بداية الدور الثاني، وأفصح عن اجتهاده في الفترة الماضية على تحسين الجانب الهجومي في الفريق حتى يكون في مستوى الخط الخلفي.
ورفض بيسيرو التعامل مع مباراة اليوم كسابقتها في كأس صاحب السمو رئيس الدولة التي كسبها الشارقة برباعية قائلاً إن لكل مباراة ظروفها، وقال: «في كرة القدم الأحداث والمباريات لا تتكرر، كل مباراة لديها أحداث وترتيبات مختلفة حتى لو مع نفس المتنافسين» وتحسر على غياب قائد الشارقة أدريان عن المباراة، مؤكداً أن وجوده كان سيشكل إضافة فنية للفريق وفي نفس الوقت رفض استخدام ورقة غياب أدريان كعذر على النتائج غير المرضية عبر عن رضائه التام عن المستويات التي يقدمها الفريق كمجموعة في جانب صناعة الفرص أمام مرمى المنافسين كما حدث في مباراتي الجزيرة والظفرة بالدوري.
وتحدث بيسيرو عن لاعب وسط الفريق الياباني ماتسودا، واصفاً إياه باللاعب الجيد، مبيناً أن غيابه عن اللعب التنافسي في آخر شهرين قبل قدومه للشارقة جعل هذه الفترة تعتبر بمثابة إعداد بالنسبة له وعبر عن رضائه التام عن مستوى استيعابه للتدريبات والانسجام مع المجموعة.?
في إجابة على سؤال حول الضغوط التي تشكلها النتائج الإيجابية لفرق المؤخرة في المباريات الأخيرة قلل المدرب من تأثيرها عليه، وأكد أنه يلتفت ويركز فقط مع مباريات فريقه ويعمل للفوز في المباريات دون انتظار هدايا من أي منافس.

رودولفو: نحتاج إلى تغيير طريقة اللعب
معتصم عبدالله (دبي)

أكد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب الوصل قدرة فريقه تجاوز الغيابات المهمة في صفوفه، والتي تشمل الثنائي رونالدو مينديز والمدافع عبد الله صالح بداعي الإيقاف، إلى جانب حسن زهران خلال مباراة الليلة لفريقه أمام مضيفه الشارقة، والتي وصفها بالصعبة والمعقدة، بعدما أطاح الأخير بالوصل من الدور ربع النهائي لكأس رئيس الدولة في المواجهة الأخيرة بين الفريقين.
وذكر رودولفو أن فريقه يلعب من أجل هدف النقاط الثلاث، وأوضح: «نفتقد لاعبين مهمين في التشكيلة شكلوا إضافة حقيقية في الجولات الماضية، وعلينا إيجاد البديل المناسب، وقد نحتاج إلى تغيير طريقة اللعب في ظل غياب رونالدو، ولكنني أثق في المقابل بالبدلاء»، لافتاً إلى أن غياب لاعب أو اثنين قد يحدث للفريق في أي مباراة بداعي الإصابة أو الإيقاف، مؤكداً أن المهم أن يحافظ الفريق على فلسفته في اللعب والمبنية على الاستحواذ على الكرة والهجوم.
وحول تأثير الغيابات على المردود الهجومي للوصل قال: «صحيح أن 90% من أهداف الوصل بوساطة الثلاثي ليما، كايو، ورونالدو، حيث يمتاز الأخير بالأهداف الحاسمة، ولكنني لا أعتقد أن غياب أي لاعب يدعو للقلق، خاصة أن الفرص التسجيل كانت متاحة لأغلب اللاعبين في المباريات الماضية، والمهم التركيز على استثمار الفرص».
وأشار مدرب الوصل إلى أن عدم فوز المنافس في سبع مباريات على التوالي في الدوري لا يلغي قوته، وأضاف: «المنافس ظل يقدم أداءً جيداً في كل المباريات، وهو ما أثبتته المواجهة أمام الجزيرة المتصدر رغم الخسارة، وأعتقد أن الشارقة يستحق نقاطاً أكثر من رصيده الحالي»، لافتاً إلى جميع المواجهات لفريقه في الدوري صعبة في ظل المرحلة الحالية للمنافسة، والتي تغيب فيها هدايا المنافسين.
وحول اقتراب الوصل من تحطيم رقمه القياسي في عدد النقاط في دوري المحترفين بالوصول إلى النقطة 39، أكد رودولفو أن تركيزه الأساسي ينصب على تقديم أداء جيد وحصد النقاط الثلاث بغض النظر عن الأرقام الأخرى، مؤكداً أهمية استذكار دروس خروج الفريق من بطولتي كأس الخليج العربي وكأس رئيس الدولة مطلع العام الحالي.

اقرأ أيضا