الاتحاد

عربي ودولي

الأمم المتحدة: انتخابات ساحل العاج «ديمقراطية»

وصفت منظمة الأمم المتحدة الليلة قبل الماضية، الانتخابات الرئاسية في ساحل التي شهدت توترات بأنها ديمقراطية، رغم أحداث عنف متفرقة وتقارير عن ترويع الناخبين.
وشهدت الجولة الثانية من التصويت الأحد الماضي، منافسة محتدمة بين الرئيس لوران جباجبو والحسن واتارا الذي سبق أن تولى رئاسة الحكومة وعمل بصندوق النقد الدولي .
وتهدف الانتخابات إلى وضع حد لشبح الحرب الأهلية التي اندلعت 2002 وأدت إلى شقاق بين الشمال الذي تسكنه أغلبية مسلمة والجنوب الذي تسكنه أغلبية مسيحية.
واندلعت اشتباكات عنيفة قبل التصويت وقالت الحكومة إن جندياً ومدنياً قتلا غرب البلاد أمس الأول رغم فرض حظر التجول بهدف منع نشوب اضطرابات.
وذكر ي. ج. شوي ممثل الأمم المتحدة الخاص إلى ساحل العاج، أمس الأول، أن أحداث العنف يجب ألا تقلل من صدقية الانتخابات، بينما استعدت اللجنة الانتخابية في الدولة الواقعة بغرب أفريقيا لإعلان النتائج.
وأضاف “رغم الوضع الذي سبق الانتخابات ووقوع أحداث عنيفة أحياناً في غرب وشمال البلاد، جرت الجولة الثانية من التصويت بوجه عام في مناخ ديمقراطي”.
ومضى يقول “لا أشك أن إرادة شعب ساحل العاج التي عبر عنها ستحظى بالاحترام”.

اقرأ أيضا

إسرائيل تغلق معابر غزة وتقلص مساحة الصيد