الاتحاد

عربي ودولي

10 قتلى و22 جريحاً بهجوم انتحاري في باكستان

مسؤولو أمن باكستانيون يعرضون سترات مفخخة وأسلحة وذخائر تم ضبطها أمس، مع مسلحين يخططون لتفجيرات إرهابية بكراتشي

مسؤولو أمن باكستانيون يعرضون سترات مفخخة وأسلحة وذخائر تم ضبطها أمس، مع مسلحين يخططون لتفجيرات إرهابية بكراتشي

أعلنت الشرطة الباكستانية، أن 6 أشخاص بينهم طفلان قتلوا أمس، عندما فجر انتحاري قنبلة أمام مركز للشرطة شمال غرب باكستان حيث تقاتل قوات الأمن حركة “طالبان” المرتبطة بتنظيم “القاعدة”. ووقع الهجوم في بانو المدينة الحامية القريبة من كراتشي عاصمة إقليم شمال وزيرستان القبلي معقل حركة “طالبان” والمخبأ الرئيسي لتنظيم “القاعدة” في العالم. وقال قائد شرطة بانو افتكار خان إن “الانتحاري وصل مشياً وفجر قنبلة قرب آلية للشرطة متوقفة قرب المركز”. وأضاف أن “طفلين في السابعة والتاسعة من العمر وشرطياً وثلاثة من المارة قتلوا وجرح 22 شخصاً آخرين”. وذكر الضابط بالمدينة رضا خان أن آليتهم كانت الهدف.
من ناحية أخرى، لقي جندي حتفه إثر انفجار قنبلة في مجموعة من فيلق قوات حرس الحدود شبه العسكرية في منطقة آدم زاي بمنطقة مهمند القبلية. وقال نور محمد المسؤول المدني البارز بالمنطقة “قتل جندي وأصيب آخر بجرح خطيرة في الهجوم”. كما قتل 3 أشخاص تردد أنهم مسلحون، باشتباكات مع الجنود في منطقة بونر بوادي سوات في المنطقة القبلية. وقال عزيز الرحمن المسؤول في الشرطة إن القوات هاجمت المتمردين قرب منتصف الليل، بعد تلقي بلاغ بشأن معسكرهم. وشهدت منطقة بونر بعضاً من أعنف الاشتباكات في 2009 خلال عمليات عسكرية لتطهير وادي سوات من المتمردين.
وفي سياق متصل، أفادت شرطة كراتشي أنها اعتقلت 4 من مسلحي “طالبان” أمس، كانوا يخططون لهجمات إرهابية كبيرة في العاصمة الاقتصادية للبلاد. وأبلغ مسؤول الشرطة البارز عمر شهيد مؤتمراً صحفياً في المدينة أن المسلحين الأربعة الذين ينتمون لجماعة “تحريك- طالبان باكستان”، تم اعتقالهم أثناء مداهمة للقوات الأمنية بمنطقة سوهراب غوث جنوب المدينة الميناء. وقال شهيد إن الأجهزة الأمنية تستوجب الرجال الأربعة وهم آمان الدين مانو واحسان الله وبركات الله وعمر سوهراب، والذين قدموا إلى كراتشي مؤخراً من منطقة شمال وزيرستان القبلية. وذكر مسؤول الشرطة أن المعتقلين ابلغوا المحققين أن قائد “طالبان” حكيم الله محسود أرسلهم إلى كراتشي لتنفيذ هجمات إرهابية مبيناً أن المخطط يستهدف مكاتب الشرطة ومعابد وأضرحة وقادة سياسيين ودينيين يعارضون الأفكار المتطرفة. كما أسفرت المداهمة عن ضبط سترات مفخخة وبنادق ومسدسات ومتفجرات وذخائر. وأفاد شهيد أن المخطط يتضمن أيضاً جلب انتحاريين لكراتشي من وزيرستان الشمالية.

اقرأ أيضا

الرئاسة الفلسطينية تؤكد ضرورة وقف التصعيد الإسرائيلي في غزة