الاتحاد

الاقتصادي

الريان للاستثمار تطلق مدينة سكنية في أبوظبي بتكلفة مليار درهم

الفردان خلال حديثه مع الصحفيين

الفردان خلال حديثه مع الصحفيين

رئيس مجلس إدارة شركة الريان للاستثمار فردان الفردان أمس الأول إن شركته ستباشر في إنشاء مدينة اقتصادية لتلبية الطلب المتزايد على السكن في إمارة ابوظبي·
وأضاف الفردان في لقاء مع الصحفيين أمس الأول أن مشروع السكن الاقتصادي -الذي ستطرح الشركة وحداته للإيجار- سوف تتراوح مساحات وحداته السكنية ما بين 15 مترا مربعا و 75 مترا مربعا·
وأضاف أن تكلفة إنشاء هذه المدينة ستبلغ قرابة مليار درهم، فيما يستغرق تنفيذها 18 شهراً من تاريخ الحصول على الموافقات اللازمة من الجهات المختصة·
وبين أن إيجار الوحدات السكنية سيكون أقل كثيراً من أسعار السوق، منوها إلى أن هدف الشركة من هذا المشروع ليس الربح بالدرجة الأولى بقدر ما هو تقديم استثمار يخدم المجتمع، وتبني عليه الشركة أساسا لهذا النوع من الاستثمارات التي يتوقع أن يكون لها عائد مجز·
وحسب دراسة قامت بها شركة دولية لصالح ''الريان للاستثمار'' فإن إمارة أبوظبي تحتاج إلى مشاريع سكنية عاجلة لتلبية احتياجات 350 ألف شخص·
وأشار الفردان إلى أن هذا النوع من الاسكان يحتاجه معظم دول الخليج التي تعاني أيضا من ارتفاع في إيجارات المساكن، مع ما لذلك من دور خطير في رفع معدلات التضخم إلى مستويات قياسية، وما يصاحبه من تأثيرات على الاقتصاد الوطني وجاذبية الدولة للاستثمارات الأجنبية·
وبين أن آلية التأجير ستتيح فقط للمستأجر الاستفادة من هذه الوحدات، وهو ما سيقلل المضاربة والتأجير من الباطن الذي يساهم في ارتفاع أسعار المساكن·
مشيراً إلى أن الشركة ستعين إدارة متخصصة لديها خبرة في إدارة المشاريع السكنية الاقتصادية وسيتم تطبيق نظام الكتروني يتم التأكد من خلاله من هوية المستأجر·
وأشار إلى أن عددا من الفنادق أبدى رغبة كبيرة في حجز عدد كبير من الوحدات السكنية لموظفيه، وقال إن الشركة ما زالت تدرس التوسع في مثل هذه المشاريع·
ونوه الفردان إلى أن هناك شركات كثيرة تضطلع بدور كبير وتساهم في تلبية حاجات الإمارة من السكن، إلا أن اغلب هذه الشركات تقدم إسكاناً فاخراً ولذوي الدخل المتوسط أما هذا النوع من الإسكان فلم تقدمه أية شركة حتى الآن، مبيناً أن أي شركة تريد المباشرة في أي مشروع تلجأ إلى الجدوى الاقتصادية منه والعائد المادي المتوقع·
وحول آلية تمويل هذا المشروع قال الفردان إن آلية التمويل لن تكون إشكالية بحد ذاتها فان الشركة ستتحول إلى مساهمة عامة أواخر العام الحالي إضافة إلى وجود شركاء كثر مستعدين للدخول في شراكات استراتيجية، منوها إلى ان مجلس إدارة الريان للاستثمار سيقوم بعقد اجتماع قريب بهدف اختيار الشركة التي ستقوم بإدارة الطرح في سوق الأوراق المالية·
ويبلغ رأس مال شركة ''الريان للاستثمار'' 350 مليون درهم، فيما يبلغ رأسمالها المدفوع 500 مليون درهم، وتعمل الشركة في أربعة قطاعات رئيسية هي العقارات والصناعة والزراعة والاستثمار في الأسهم·
وقال الفردان إن حجم أعمال الشركة الحالي يبلغ قرابة مليارين، ويتجه الجزء الأكبر من استثمارات الشركة نحو الاستثمار في قطاع العقارات بنسبة 60% من إجمالي نشاط الشركة، وتتوزع النسبة الباقية على القطاعات الأخرى· وأضاف أن الشركة تولي الصناعة أولوية كبيرة، إضافة إلى استثمارها في الزراعة والبيئة، حيث حصلت على امتياز لنظام ري ذكي من شركة فيرتل أيرث الأميركية وستتولى الريان تصنيع وتصدير النظام إلى منطقة الشرق الأوسط·
وأشار إلى أن للشركة ذراعا استثمارية في الأسهم والسندات غير المرتبطة بنشاطات الشركة الأم، منوهاً إلى أن سوق الأسهم المحلي متماسك وقوي وان ما يحدث من تذبذبات أو هزات فيه وفي أسواق المنطقة يعود إلى الاستثمارات الأجنبية وأسواق المال العالمية·

اقرأ أيضا

8 اختبارات لأداء الهواتف الذكية في الدولة