الاتحاد

أخيرة

كويكب يحترق في الغلاف الجوي للأرض قبل ارتطامه بها

موسكو (د ب أ) - قال علماء فلك إن كويكباً صغيراً كاد يضرب الأرض بعد ساعات من اكتشافه، ولكن من المحتمل أن يكون قد احترق في الغلاف الجوي للأرض.
وقال علماء في «مركز الكواكب الصغيرة» التابع للاتحاد الفلكي الدولي، إن الكويكب الذي يبلغ طوله خمسة أمتار (16 قدماً) والذي أطلق عليه «2014 أيه أيه»: كان من المؤكد أنه سيضرب الغلاف الجوي للأرض، صباح أمس الأول الخميس.
ودخل الكويكب الغلاف الجوي للأرض فوق المحيط الأطلسي في منطقة بين أميركا الوسطى وشرق أفريقيا، يرجح أن يكون قبالة ساحل غرب أفريقيا، نحو الساعة 30ر2 صباحاً بتوقيت موسكو أمس الأول الخميس، وفقاً لحسابات عالم الديناميكا ستيفين تشسلي.

اقرأ أيضا