الاتحاد

الإمارات

تجربة وهمية لسقوط طائرة بمطار الشارقة في 6 ديسمبر

تعتزم دائرة الطيران المدني بالشارقة في 6 ديسمبر الحالي تنفيذ تجربة وهمية لحادثة سقوط طائرة، وذلك في إطار تعزيز استعدادات كل الإدارات وأقسام المطار والجهات الخارجية في الحالات الطارئة، وبناء على متطلبات الهيئة العامة للطيران المدني.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الدائرة في مبناها الرئيس أمس بحضور المهندس عبد الوهاب محمد الرومي المدير العام لدائرة الطيران المدني والشيخ خالد بن عصام القاسمي مدير دائرة الطيران المدني وأحمد بوكلاه مدير العمليات المدنية، والعقيد وحيد السركال مدير عام الدفاع المدني بالشارقة، والمقدم عبدالسلام بن فارس رئيس مركز شرطة مطار الشارقة.
وقال الرومي إن التمرين يهدف إلى تفعيل خطة طوارئ المطار، والتأكد من كفاءة جميع الجهات العاملة فيه والجهات الخارجية، والتنسيق بينها لضمان جاهزيتها التامة للتعامل مع أي حالة طارئة قد تحدث في المطار.
وأوضح أن دائرة الطيران المدني حريصة على تنفيذ التمرين على أعلى المستويات العالمية، ولهذا قامت بعقد عدد من الاجتماعات التنسيقية مع جميع الجهات المُشاركة في التمرين، والتأكيد على الدور المخصص لكلٍ منها، كما تم الاستعانة بعدد من الاستشاريين في مجال سلامة الطيران من مطار سيدني الدولي بأستراليا، للاستفادة من خبراتهم الطويلة في هذا المجال.
من جهته، قال الشيخ خالد بن عصام القاسمي إن هذا التمرين يأتي في سياق المهام الموكلة للدائرة وذلك لضمان سلامة منشآت المطار والمسافرين وحركة الشحن في المطار، حيث أنه يتوجب على جميع الجهات العاملة في المطار وكذلك التي لها علاقة مباشرة بحوادث المطارات أن تكون على أهبة الاستعداد لمواجهة أي طارئ قد يحدث، لا سيما أن كل المطارات الدولية ملزمة بتنفيذ مثل هذه التمارين الوهمية لرفع كفاءة عملياتها وأجهزتها، فضلاً عن أنه من متطلبات منظمة الطيران المدني الدولي إيكاو.

اقرأ أيضا

منصور بن زايد يعلن عن فعاليات الاجتماع العربي للقيادات الشابة