الاتحاد

الإمارات

فرض رسوم على منتجي النفايات من أصحاب الأعمال في أبوظبي

بدأ مركز إدارة النفايات - أبوظبي أمس في تطبيق برنامج “نظافة” الذي يرصد ويراقب ويسجل جميع الأنشطة المتعلقة بالنفايات مع الاستفادة من نظم تكنولوجيا المعلومات الاستراتيجية التي من شأنها الإسهام في الخطة الاستراتيجية الرامية لتحقيق المستقبل المستدام.
وأوضح المركز في بيان صحفي أن النظام الجديد يفرض تعرفة على منتجي النفايات من أصحاب الأعمال وفق حجم ونوعية النفايات الناجمة عن النشاط التجاري، ومن خلال برنامج نظافة سيتم العمل على نشر الوعي المجتمعي لدى مختلف الشرائح الاجتماعية من خلال المبادرات التعليمية التي تسلط الضوء على الدور المنوط بأفراد المجتمع للحفاظ على سلامة ونظافة البيئة لتبقى آمنة وصالحة لاستخدام الأجيال المتعاقبة.
وعبر برنامج نظافة سيتم إدخال خدمات جديدة تشجع الأفراد على التجاوب مع عمليات فصل النفايات من المصدر، تمهيداً لنقلها وإعادة تدويرها وفق أفضل السبل المعمول بها عالمياً، وهذا ما سيسهم بدوره في توفير مواد أولية لعدد من الصناعات بشكل يضمن بقاءها واستمرارها لدورة كاملة ما يشكل دعماً اقتصادياً للدخل القومي والاقتصاد الوطني من جانب، ويسهم في تخفيض كميات النفايات والتخلص منها بطريقة آمنة لا تشكل ضرراً للبيئة من جانب آخر.
يشار إلى أن 80% من إجمالي النفايات في إمارة أبوظبي ينجم عن النفايات التجارية والصناعية ونفايات البناء والهدم، مما يوضح مدى أهمية توفير الدعم المادي والمرافق الحديثة لإدارة النفايات والاستفادة منها من خلال تدويرها وإعادة تصنيعها وتحويل النفايات غير القابلة للتدوير للمدافن.
وجاء إطلاق برنامج “نظافة” ضمن إطار المساعي الجادة لمركز إدارة النفايات – أبوظبي لتحقيق استراتيجيته الرامية إلى وضع رؤية متكاملة لإدارة النفايات في أبوظبي وفق أحدث النظم والتقنيات المعمول بها عالمياً، وانطلاقاً من تطلعاته لمواكبة رؤية حكومة أبوظبي 2030 لأن تكون ضمن أفضل 5 حكومات على مستوى العالم من حيث تحقيق التميز والتنمية المستدامة في مختلف المجالات البيئية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

اقرأ أيضا