الاتحاد

الإمارات

"الدفاع المدني" تعلن تدابير وقائية للمخيمات الشتوية

اشتراطات ومعايير السلامة في المخيمات الشتوية

اشتراطات ومعايير السلامة في المخيمات الشتوية

أبوظبي (الاتحاد)

دعت القيادة العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية للالتزام باشتراطات ومعايير السلامة في المخيمات الشتوية، وذلك في مبادرة توعوية من القيادة ضمن خطة التوعية الرئيسة للقيادة العامة لعام 2018 بهدف تعزيز إجراءات السلامة العامة ونشر ثقافة الوقائية بين أفراد المجتمع.
وأفاد اللواء جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني بوزارة الداخلية أن الدفاع المدني قبل دخول فصل الشتاء وأثنائه، يقوم بوضع الضوابط وتنفيذ عدد من الإجراءات والتدابير الوقائية، تتمثل في تكليف إدارات الدفاع المدني التابعة للقيادة العامة للدفاع المدني على مستوى الدولة لتنفيذ خطة الدفاع المدني الخاصة بفصل الشتاء من خلال رفع نسبة الجاهزية لمواجهة الآثار التي قد تنجم عن الأحوال الجوية غير الاعتيادية التي قد تسود على فترات ولأيام أثناء موسم الشتاء، إلى جانب بث نشرات توعية في كافة وسائل الإعلام، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي توضح لأفراد المجتمع الإجراءات الواجب اتخاذها خلال فصل الشتاء بما يضمن لهم الحفاظ على سلامتهم وممتلكاتهم.

ضوابط التخييم
قال المرزوقي: إن قيادة الدفاع المدني قامت بوضع ضوابط التخييم خلال فصل الشتاء حرصاً على سلامة الجمهور وتلافياً لأي حوادث قد تحدث نتيجة الإهمال أو عدم الوعي لدى البعض، وأطلقت القيادة بهذا الخصوص مبادرات توعية وقائية من خلال إداراتها على مستوى الدولة، تتضمن تقييم مستوى السلامة في كل مخيم وإزالة المخالفات التي تهدد السلامة فيه، وتوزيع المطبوعات الإرشادية وصناديق الإسعافات الأولية والمطفآت اليدوية والتدريب على كيفية استخدامها.
ودعا المرزوقي أفراد المجتمع بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لتلافي المخاطر التي قد تحدث مع دخول فصل الشتاء، وأثناء التخييم، والالتزام بشروط ومعايير السلامة العامة، والاستفادة من نصائح وإرشادات الدفاع المدني بهذا الشأن، لتجنب وقوع الحوادث بكافة أشكالها، حفاظاً على السلامة العامة التي تعمل وزارة الداخلية على تعزيزها لدى الأفراد والمؤسسات، متمنياً أن يكون فصل الشتاء لهذا العام موسم خير نافعاً للبلاد خالياً من الحوادث.
في ذات السياق، أصدرت القيادة العامة للدفاع المدني لائحة، تتضمن شروط الوقاية والسلامة في الخيام ومن بينها أن لا يجوز استعمال الخيام للتخزين، ولا يجوز استعمال أية معدات منتجة للحرارة مثل الأفران والسخانات ومواقد الطهو بداخل الخيام، ويجب أن تكون المصابيح الكهربائية الخاصة بالإنارة الداخلية بعيدة عن قماش الخيمة بما لا يقل 50 سم.
كما تتضمن الاشتراطات أن تكون التمديدات الكهربائية داخل مواسير حماية، بالإضافة إلى توفير قاطع كهربائي تلقائي وتوزيع الأحمال على القواطع، ويجب أن تكون أقمشة الخيمة معالجة بمواد مقاومة لانتشار اللهب، مع توفير مطفأة حريق يدوية، ومواد وأدوات إسعاف أولية، وتوفير مسافة فاصلة بين الخيام لا تقل عن 4 أمتار.
كما يجب المحافظة على مساحة خالية بين المواد القابلة للاشتعال على مدى 3 أمتار على الأقل حول جميع الجهات المحيطة للخيمة، وأن تنصب الخيام المتجاورة بحيث يراعى توفير مساحة إخلاء كافية لشاغلي الخيام، مع اختيار موقع للخيام بحيث يكون مرتفعاً بعيداً عن الأماكن المنحدرة والأودية لتجنب أخطار المياه المتدفقة من جراء الأمطار، وكذلك الصخور أو الأحجار التي قد تتساقط، وتكون بعيدة عن الكهوف أو الشقوق الأرضية العميقة التي قد تكون مأوى للحشرات والزواحف السامة، وبعيداً عن الخطوط الكهربائية.
ويجب أن تكون التوصيلات الكهربائية داخل أنابيب خاصة مرفوعة عن أرضية الخيمة وأن لا تكون الأسلاك عارية حتى لا يحصل التماس كهربائي، مع تخصيص أماكن للطبخ وفصلها عن أماكن المعيشة، وينصح بوضع حاجز غير قابل للاشتعال بين الموقد والخيمة أثناء الطبخ، ويجب الحذر من النوم داخل الخيام قبل التأكد تماما أن نار الحطب تم إخمادها حتى لا تكون مصدراً للحرائق أو سبباً في الإصابة بالاختناق، مع عدم ترك الأطعمة على الأفران أو المواقد دون مراقبة، ويمنع التدخين داخل الخيام لتجنب نشوب الحرائق.

اقرأ أيضا