الاتحاد

الإمارات

أبوظبي تستضيف أطول مسيرة حافلات مدرسية في العالم خلال اليوم الوطني

تشارك 390 حافلة مدرسية تابعة لمواصلات الإمارات في تنظيم أطول مسيرة في العالم بمناسبة اليوم الوطني الـ39 في 2 ديسمبر الجاري في مدينة أبوظبي. وسيصل طول خط الحافلات المشاركة إلى 6 كيلومترات خلال توقفها، فيما ستتحرك الساعة العاشرة والنصف صباحاً لمسافة تصل إلى 10 كيلومترات انطلاقاً من جزيرة السعديات وصولاً إلى جزيرة ياس بالقرب من مدينة فيراري على شارع الشيخ خليفة بن زايد، لتستغرق المسيرة فترة زمنية تصل إلى 45 دقيقة.
وستتمكن مواصلات الإمارات من خلال تنظيم هذا الحدث الذي يرعاه معالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم ورئيس مجلس إدارة مواصلات الإمارات، من تسجيل رقم عالمي جديد في موسوعة جينيس للأرقام القياسية، علماً بأن الرقم الذي تمّ تسجيله سابقاً من خلال مشاركة 325 حافلة. جاء ذلك على لسان محمد عبد الله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات خلال مؤتمر صحفي عقد أمس في مبنى الإدارة بدبي بحضور جاسم المرزوقي مدير مركز المواصلات المدرسية بمواصلات الإمارات، وعامر الشحي المتحدث الرسمي للجنة المنظمة للحدث، وعصام أبو نبعة رئيس شركة هيونداي للسيارات الراعي الرسمي للحدث، وعدد من الموظفين والإعلاميين.
وشرح الشحي أنه تم تشكيل فرق العمل المنفذة للمشروع في الرابع من الشهر الماضي والتي قسمت إلى 6 مجموعات هي العمليات، والسائقين، والحافلات، والإعلام، والدعم الفني، والفعاليات.
وأشار الشحي إلى أن الحافلات قطعت خلال فترة التدريب مسافة تصل إلى 595 كيلومتراً، فيما خضع السائقون إلى فترات تدريبية وصلت إلى 3312 ساعة عمل، مقابل 1600 ساعة عمل تدريبية للإداريين والمشرفين على المسيرة. كما تم تقسيم السائقين إلى 8 مجموعات بحيث يرأس كل مجموعة 5 من السائقين القياديين. وسوف يتم دعم المسيرة بـ14 حافلة احتياطية في حال حدوث عطل ما، إضافة إلى فريق من الدعم الفني مكوّن من 12 فنياً في مجال الميكانيك والكهرباء.
وأكد الشحي أن المسيرة تراعي معايير الأمن والسلامة من خلال المسافة الآمنة بين الحافلات والتي تتراوح بين 7 و15 متراً، علماً ان الحد الأقصى المفروض من قبل مراقبي جينيس لا يتعدى 20 متراً.
وقال الشحي إنه سوف يتم إشراك 325 حافلة صفراء وهو عدد الحافلات التي سجلت الرقم القياسي السابق، إضافة إلى 65 حافلة جديدة برتقالية اللون التي تدل على الرقم الجديد الذي سوف تسجله الإمارات.
ووفقاً للجرمن، تحمل هذه المسيرة الكبرى من الحافلات أربع رسائل توجهها مواصلات الإمارات لشعب الإمارات والعالم. وتتمثل الرسالة الأولى بعدد الأسطول المشارك والمكون من 390 حافلة تعبيراً عن الذكرى 39 لتأسيس الدولة. والثانية طريق الشيخ خليفة بن زايد الذي ستسلكه الحافلات وفاءً لقائد المسيرة وتعبيراً عن الفرحة بسلامة صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله. والثالثة رعاية معالي وزير التربية للحدث توضيحاً لخدمة المواصلات المدرسية المتميزة التي تقدمها الحكومة مجاناً لكل أبنائها الطلبة. والرابعة مستوى التنظيم ونوعية الحافلات وتدريب السائقين الذي تم لتنفيذ الحدث بالدقة والمواصفات التي تعبر عن احترافية وتخصص المؤسسة في تشغيل أكبر أساطيل النقل بالدولة.

اقرأ أيضا

وفد أممي يشيد بجهود الشيخة فاطمة للارتقاء بالمرأة الإماراتية