صحيفة الاتحاد

الإمارات

ضبط 20 إفريقياً متهمين بتنفيذ ثلاث عمليات سطو في يوم واحد بالشارقة

محمد راشد بيات والعاجل والقيادات الشرطية خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

محمد راشد بيات والعاجل والقيادات الشرطية خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

أحمد مرسي (الشارقة)

كشفت القيادة العامة لشرطة الشارقة عن ثلاث جرائم، اعتبرتها من الجرائم المقلقة والخطيرة، التي وقعت في الإمارة خلال الأيام القليلة الماضية وتمكنت أجهزة الأمن من القبض على مرتكبيها وتقديمهم للعدالة، الأولى تتعلق بالقبض على قاتل ارتكب جريمته منذ أكثر من عشرة أعوام، والثانية بضبط 20 شخصاً نفذوا ثلاث عمليات سطو على سيارات نقل أموال والاستيلاء على نحو مليوني درهم، والثالثة تتعلق بضبط شخصين متهمين بطعن صاحب متجر بغرض السرقة، وذلك في أقل من 12 ساعة من وقع الجريمة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد ظهر أمس في قاعة الشهداء بمقر القيادة العامة لشرطة الشارقة بحضور العقيد محمد راشد بيات مدير عام العمليات الشرطية، والعقيد إبراهيم العاجل مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية والعقيد عارف حسن بن هديب مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة والنقيب عارف بن بيات مدير فرع جرائم العنف بإدارة التحريات وعدد من الضباط في القيادة العامة لشرطة الشارقة.

وأثنى العقيد بن بيات على الجهود التي بذلتها الفرق المكلفة بمتابعة القضايا الثلاث خلال الأيام الماضية حتى تمكنوا من الكشف عن ملابسات القضايا وتقديم المتهمين للعدالة للتأكيد على أن الإمارات بلد تنعم بالأمن والأمان .

وأوضح، في تفاصيل الجريمة الأولى المتعلقة بضبط مجرم بعد تنفيذ جرمه بـ 10 سنوات، أن الواقعة أطلق عليها «يقين العدالة»، لإيمان الفريق بأن الجاني، ومهما طال الزمن سيقع في قبضة العدالة، وسيقدم لينال جزاءه، حيث تعود الواقعة لتاريخ 7 نوفمبر من عام 2007 وتتعلق بالعثور على شخص عربي، (ف. أ. ع)، يبلغ من العمر، وقت الجريمة، 33 عاماً، وقد وجد مقتولاً في شقته وعليه آثار 15 طعنه بواسطة سكين.

وأضاف: أن جهات التحقيق لم تتوصل للجاني وقتها وظلت القضية تحت المتابعة، إلى أن تم القبض على الجاني، وهو آسيوي، 25 عاماً، (س. أ)، أمس من قبل أجهزة الأمن بعد أن تلقت معلومات من مصادرها، عن شخص يسأل عن القتيل والواقعة التي حدثت في السابق.

بدوره، قال العقيد إبراهيم العاجل مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة الشارقة: إن مرتكب الجريمة لم تكن له بيانات في السابق، وقد تم رفع البصمات والاحتفاظ بأدوات الجريمة، وعند ظهور الشخص وسؤاله عن الواقعة، حامت الشكوك حوله، وبالقبض عليه اعترف بالواقعة .

وأكد النقيب عارف بن بيات مدير فرع جرائم العنف بإدارة التحريات بشرطة الشارقة، أن الجهود الأمنية تمكنت من القبض على 20 شخصاً من جنسيتين إفريقيتين، نفذوا ثلاث عمليات سطو على سيارات نقل أموال، بينما تم إحباط العملية الرابعة وضبط عدد منهم متلبسين خلال تنفيذها.

وقال: إن المتهمين نفذوا ثلاث جرائم في يوم واحد والرابعة منفردة، وكانت في مناطق متفرقة، بالقرب من مسجد الملك عبد العزيز وفي منطقة مويلح، وفي ماكينة الإيداع بمركز السفير مول بشارع الاتحاد، وماكينة صرافة في دوار محمد بن زايد، وكانت في أوقات مختلفة صباحاً وظهراً ومساءً، وبمبالغ 710 آلاف درهم و700 ألف درهم و340 ألف درهم، لافتاً إلى أنه تمت استعادة بعض الأموال من المسروقات بينما قام المجرمون بتحويل البعض منها للخارج.

وفيما يتعلق بالجريمة الثالثة، أكد الرائد محمد الشامسي، رئيس قسم التحريات والبحث الجنائي في القيادة العامة لشرطة الشارقة، أن الأجهزة الأمنية تمكنت من القبض على شخصين، آسيويين، متهمين بقتل صاحب متجر من الجنسية الهندية في أقل من 12 ساعة من وقوع الجريمة، بمنطقة ميسلون الأيام الماضية بعد أن طعنه عدة طعنات نافذة في أنحاء من جسده ولاذ بالفرار، بينما ظل الآخر ينتظره خارج المتجر وذلك في الساعة الثامنة صباحاً وبغرض السرقة.