الاتحاد

عربي ودولي

إخلاء آخر مركزين للاستخبارات السورية في البقاع بحلول 25 ابريل


بيروت - الاتحاد ووكالات الأنباء: دخل انسحاب القوات السورية من لبنان ساعاته الأخيرة، حيث لم يبق سوى مركزين رئيسيين للاستخبارات، يستمر العمل على تفكيكهما تمهيداً لإخلائهما· وكانت القوات السورية قد أخلت فجرا آخر مركز استراتيجي بين بلدتي غزة، وجب جنين في البقاع الأوسط والذي كان يضم كتيبة مدفعية ميدان، ومنصات صواريخ، ودفاعات جوية، ودبابات·
وذكر مصدر لبناني أن نحو 350 جندياً انتقلوا مع عتادهم الحربي وامتعتهم بواسطة 15 شاحنة إلى داخل الاراضي السورية، مشيرا إلى أن حوالى 2500 جندي غادروا خلال الايام الماضية فيما بقي حوالى 1500 جندي فقط سينهون انسحابهم خلال ايام، في إطار التعهد السوري باتمام الانسحاب الكامل بحلول 30 ابريل، تماشيا مع قرار مجلس الأمن رقم ·1559
وأوضح مصدر سوري من جانبه أنه لم يبق في البقاع حتى الآن أي وجود عسكري باستثناء مركز الاستخبارات في جب جنين، وسيتم اخلاؤه خلال 48 ساعة· وقد لفت المصدر السوري الى أن مركز الاستخبارات في عنجر يحتاج الى بعض الوقت، نظراً للحاجة الى مزيد من الوقت لانجاز تفكيك المعدات، ونقلها الى سوريا، مشيرا إلى أن اقصى مهلة قد تستغرقها عملية الاخلاء لن تتعدى 25 ابريل الحالي·
إلى ذلك، أوضح مصدر في الامم المتحدة أمس بان الامين العام للمنظمة الدولية كوفي عنان، سوف يقدم اليوم الثلاثاء الى مجلس الأمن، تقريره عن تطورات تطبيق القرار 1559 بشأن انسحاب القوات السورية من لبنان، في وقت جدد فيه العميد سلطان ابو العينين أمين سر حركة 'فتح' وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، رفضه للقرار، داعيا الولايات المتحدة اذا كانت تصر على تنفيذه إلى تنفيذ القرارات السابقة له، وأكد ان السلاح الفلسطيني في المخيمات، لن يكون للايجار او رصاصة فى بندقية احد أو نصيرا لأحد من الأطراف المنقسمة في لبنان·

اقرأ أيضا

القوات الإيرانية تحتجز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز